الترجمة - Translation
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

الترجمة - Translation

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص الترجمة

كل منَّا لديه أسلوب عيش معين يختلف عن الآخر، كما يتميَّز كل شخص بأداء مهامه بطريقة مختلفة. مثلًا، قد يستمتع شخص بالدراسة والاستماع للموسيقى بنفس الوقت، والآخر لا يستطيع التركيز والدراسة إلَّا عندما يكتب كل ما يدرسه. وقد نجد بعض الأشخاص لا يستطيعون التركيز والدراسة إلَّا في ساعات معينة من اليوم، كالساعات الباكرة من الصباح أو في وقت المتأخر من الليل. وكذلك، يتصِف كل مترجم بطريقته ووصفته وأسلوبه الخاص، ولعل أفضل ما يُميِّز المترجم هو إضافة لمسته الخاصة مع تجنُّب الترجمة الحرفية التي لا تُجدي نفعًا.

تُشير الدراسات الحديثة إلى وجود حوالي 330,00 مترجم ومترجمة في مُختلف بقاع الأرض. كما يتحدَّث العالم أكثر من 7,000 لغة، ولكل لغة لها دولتها! ولكل دولة منها تاريخًا، وشعبًا، وحضارةً، ولا ننسى بالطبع المعارف والعلوم. كيف لنا أن ننقل كل هذا من العلم والمعرفة دون وجود أشخاص تنقل لنا المعنى من لغة إلى أخرى.

يُمكن تشبيه عملية الترجمة بنقل شيء من مكان إلى آخر. وفي الأصل، تعود كلمة Translation إلى أصول اللغة اللاتينية وتُشير إلى النقل، حيث يُعرَّف تخصص "الترجمة" أنَّه التخصص الذي يهدف إلى نقل النص من لغة إلى أخرى مع الحفاظ على الجوهر الرئيسي للمعنى.

يُعَد تخصص الترجمة حقل دراسي يُشكِّل إحدى أهم وسائل التواصل لنقل المعلومات، وتكمن الأهمية في هذا المجال في ارتباطه بشتى زوايا العلوم والمعرفة، فعلى المترجم أن يكون ملمًا بالنص الذي عليه أن يُترجمه حتى يُعطي الفكرة المُراد توصيلها حقها.

تخصص الترجمة - Translation

من هو المترجم؟

لعلّك تسأل نفسك الآن ما يلي من الأسئلة:

  • من هو المترجم؟

  • وكيف يُمكن للمترجم أن يُصبح محترفًا؟

  • وهل يشترط على المترجم التحدُّث بلغات عدة أم يكفي لغتين؟

  • وما هي الشخصيات والسمات الشخصية التي لا ينبغى أن تُفارق أي مترجم؟

حسنًا، إنَّ المترجم هو الوسيط الذي ينقل الفكرة الأصلية من لغة إلى أخرى بطريقته الخاصة مع الالتزام بالمعنى الأصلي للنص سواءً كانت الطريقة التي ينقل بها الفكرة كتابية أم شفهية. ويُمكن للمترجم المحترف ترجمة 250 كلمة في الساعة، كما يعتمد مستواه على الممارسة والتطبيق يومًا تلو الآخر! فلا يُمكن للمترجم أنْ يُصبح خارقًا فور تخرّجه من مقاعده الدراسية؛ فإنه يحتاج إلى تطبيق ما تعلمه في الجامعة على أرض الواقع. 

تخصص الترجمة - Translation

السمات والصفات الشخصية لروَّاد تخصص الترجمة

نذكر لكم أهم المؤهلات التي على مترجمي المستقبل التحلِّي بها:

  • المؤهلات العلمية:

    • معرفة لغوية جيدة

    • لا يُشترط الحصول على معدل عالٍ أو الالتحاق بمسار معين في الثانوية العامة من أجل الالتحاق بهذا التخصص الأدبي

  • المهارات والسمات الشخصية:

    • القراءة

    • التنسيق

    • مهارات تركيز عالية

    • إدارة الوقت وتنظيمه

    • التفكير المنطقي والتحليلي

    • مهارات تنظيمية وتخطيطية

    • مهارات تواصل عالية جدًا

    • إيجاد التعامل مع الآخرين

    • سرعة البديهة، والفهم والاستيعاب بسرعة

    • القدرة على التعبير الكتابي، والشفوي، والتحرير

    • الانتباه إلى أدق التفاصيل وإعطاء المعلومات حقها

    • قابلية القراءة عن أي موضوع جديد وحُب التعلُّم وتوسيع المدارك العلمية والثقافية

  • المهارات العملية:

    • حُب العمل الميداني في حال كنت مترجمًا فوريًا أو شفهيًا

    • تحمُّل الأعمال المكتبية والروتينية في حال كنت مترجمًا تحريريًا

    • ضرورة التكيُّف السريع، وذلك لأنَّ المترجم لا يستطيع إظهار كل ما لديه إلَّا عندما يشعر بالارتياح

    • توظيف المهارات والعلوم التي تعلمها الطلبة في الجامعة في سوق العمل، أي استطاعة المترجم ترجمة جميع أنواع النصوص التي تتراوح بين قانوني، واقتصادي، وسياسي، والمزيد
      اقرأ المزيد: تخصص العلوم السياسية - Political Science

    • استخدام جميع المصادر والأساليب المتاحة لجمع المعلومات مثل المعاجم، والكتب، والصحف، والمجلات، والإنترنت، وعدم الاكتفاء بمصدر واحد فقط، فإنَّ سر النجاح في الترجمة يكمُن في البدء بالترجمة بعد بناء خلفية كافية لإنشاء نص مُترابط

كيف أطوِّر مهاراتي في الترجمة؟

بعد أنْ تكون قد اكتسبت النقاط والمهارات الرئيسية في الترجمة، إليك أسرار ومفاتيح تُمكنك من أنْ تُصبح مترجمًا محترفًا!

أولًا: تمكَّن من لغتك الأم!

عليك أنْ تكون متمكننًا من اللغات التي تُستخدم في عملية الترجمة. مثلًا، لو كنت ترغب الترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية، والعربية هي لغتك الأم، عليك أن تكون محترفًا فيها وملمًا باللغة الإنجليزية. بكلمات أخرى، احرص دائمًا على مراجعة القواعد اللغوية، والمهارات الإملائية، والكتابية باستمرار.

ثانيًا: استخدم البحث المكثَّف!

 غالبًا ما يُواجه المترجم مصطلحات عديدة لا يعرف معانيها، وقد يُراوده الخوف في البعد عن المعنى. لذا، لعل اتباع البحث المكثَّف في هذه الحالة هو الحل الأنسب، فاحرص دائمًا على الاعتماد على قواميس جيدة، وسؤال الناس من حولك، والبحث عبر الإنترنت الذي أصبح يُوفِّر كل ما نحتاجه.

تعرَّف على أفضل 10 قواميس ومعاجم في اللغة الإنجليزية

ثالثًا: قُم بتعزيز نقاط القوة، والتخلُّص من نقاط الضعف:

 يُمكن تحقيق هذه الأمور عند ترجمة النصوص التي تُثير اهتمامك كمترجم، فمن يُحب السياسة يحلم بأن يُصبح مترجمًا سياسيًا في المؤتمرات، ومن يُحب الرياضة يطمح لأنْ يكون مترجمًا لأحداث الرياضة وهكذا. 

رابعًا: عوِّد نفسك على القراءة!

هناك مقولة تقول أنَّ "المترجم الجيد هو الكاتب والقارئ الجيد كذلك"، حيث لا تستطيع أن تُصبح كاتبًا جيدًا دون القراءة، وحاول أنْ تًعرِّض نفسك لكل أنواع اللهجات.

خامسًا: اقرأ ترجمتك مرات عدة!

بالتأكيد، وبلا شك سوف تحتوي المسودة الأولى التي تعدها وتنقلها من النص الأصلي إلى النص المُترجم أخطاءً حتى لو كانت بسيطة. لذا، من المهم أن تُعاود قراءة وتدقيق النص وذلك بعد أنْ يُصبح جاهزًا. فلا يخلو أي محتوى من الحاجة إلى بعض التنقيحات.

سادسًا: أظهر قدراتك الإبداعية!

إنَّ الترجمة فنّ! والفن يحتاج إلى قدرات ومهارات إبداعية، فلا تدع القارئ أو متلقِّي المعلومات يشعر أنَّه تائهًا. وكُن حريصًا على أنْ تترك الأثر في قارئ النص المُترجم الأثر ذاته عندما قُمت بقراءة النص الأصلي.

سابعًا: حافظ على إنتاج نص مرتبّ!

لا تنسى تسليم النص والعمل قبل التأكُّد من أنَّ حجم الخط ونوعه مناسبًا عند الطباعة.

أنواع الترجمة

هناك أنواع رئيسية وفرعية عديدة تندرج ضمن قائمة الترجمة:

الأنواع الرئيسية:

  1. الترجمة التحريرية - Editorial Translation: وهي الترجمة الكتابية.

  2. الترجمة الشفهية - Oral Translation: وهي من اسمها، الترجمة الشفوية والتي تكون عكس الكتابية، وتكون مقسمة إلى نوعين؛ الترجمة التتابعية والترجمة الفورية.

الأنواع الفرعية:

بينما تُطبَّق الأقسام الفرعية للترجمة أو أنواع النصوص على جميع أنواع الترجمة سواءً كانت كتابية، شفهية، تتابعية، أم فورية، ومن أبرز الأمثلة على أنواع النصوص:

  1. الترجمة القانونية - Legal Translation

  2. الترجمة السياسية - Political Translation

  3. الترجمة العلمية - Scientific Translation

  4. الترجمة الأدبية - Literal Translation

  5. الترجمة الاقتصادية - Economics Translation

هل تعلم أنَّ اللغات الفرنسية، والإسبانية، والألمانية، واليابانية، والعربية، والإنجليزية، والإيطالية، والروسية، أكثر لغات يُترجم منها وإليها في العالم! وأنَّ أبرز أنواع النصوص الأكثر شيوعًا هي الأدب، والثقافة، والدراسات الجندرية، وعلم الحاسوب، والتاريخ، وعلم اللغويات، والفلسفة، وعلم الخطابة.
اقرأ المزيد عن هذه المواضيع على التخصصات على دليل التخصصات على فرصة:

اقرأ المزيد: أهم عشر لغات في القرن الواحد والعشرين

مواد تخصص الترجمة

يسعى هذا القسم من المقال إلى التعريف عن جميع المواد الإجبارية التي على طلبة التخصص دراستها. فقد صُمِّمت الخطط الدراسية الخاصة بجميع التخصصات بأقسام مختلفة تضُم عدة متطلبات، وهي متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية، ومتطلبات الكلية الإجبارية والاختيارية، ومتطلبات التخصص كذلك، بالإضافة إلى المواد الحرة والمساندة.

ومن المهم أن تعلم أنَّ هذه المقررات، والمواد، والمساقات التي تشملها الخطة الدراسية لتخصص الترجمة قد تكون متباينة من جامعة إلى أخرى. فقد تختلف مسميات هذه المواد من دولة إلى أخرى. وبالتالي، من جامعة إلى أخرى.

والآن، أصبح بإمكانكم التعرُّف على الخطة الدراسية التفصيلية لدراسة تخصص الترجمة وذلك وفقًا لإحدى الجامعات الرائدة في تدريس التخصص في العالم العربي:

  • متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية:

    • يشمل هذا القسم مواد تجمع بين طلبة الجامعة كلهم مهما كانت تخصصاتهم مُختلفة، أو متباينة. وتكون هذه المواد إما إجبارية، أو اختيارية. وتتراوح بين أقسام العلوم الاجتماعية، والعلوم السياسية، والعلوم الاقتصادية، والتكنولوجيا، والصحة. ومن بعض الأمثلة الشائعة عليها مساق مهارات التواصل، والتربية الوطنية، والمهارات الإدارية، والصحة، والإسعافات الأولية، وحقوق الإنسان، وعلم الاجتماع، وعلم النفس، بالإضافة إلى الكثير من المساقات المتنوعة في شتى المجالات.

  • متطلبات الكلية الإجبارية والاختيارية:

    • يختص هذا القسم بتقديم المواد التي تجمع بين طلبة الكلية أجمع، أي المواد التي تكون مشتركة بين روَّاد التخصصات المتعلِّقة بالتخصصات الأدبية الأساسية مثل مهارات التواصل بين الأشخاص، والاتصال والمجتمع، وتذوق الفنون الأدبية، وفن الكتابة والتعبير.
      اقرأ المزيد على الدليل التخصصات: تخصص الحقوق - Law

  • متطلبات التخصص الإجبارية والاختيارية:

يُقدِّم هذا القسم شرحًا مفصلًا لجميع المواد التي يدرسها طلبة تخصص الترجمة، والتي تكون جميعها إجبارية، ولنفترض أن اللغتين الأساسيتين في هذا التخصص هذا العربية والإنجليزية:

  • تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية ولأغراض خاصة - Teaching English as a Foreign Language and for Specific Purposes

  • تحليل ونقد أفلام - Film Analysis and Criticism

  • تحليل خطاب ونصوص - Discourse an Text Analysis

  • قراءة متقدمة - Advanced Reading

  • قواعد متقدمة - Advanced Grammar

  • ترجمة مؤتمرات - Conference Interpreting

  • النحو العربي لأغراض الترجمة - Arabic Grammar for Translation Purposes

  • الأسلوبية في اللغة الانجليزية - English Stylistics

  • مدخل إلى علم اللسانيات - Introduction to Linguistics

  • علم النحو - Syntax

  • القصة القصيرة - Short Story

  • مدخل إلى الأدب الإنجليزي - Introduction to English Literature

  • ترجمة نصوص قانونية - Translation of Legal Texts

  • كتابة المقالة - Essay Writing

  • ترجمة تحريرية من اللغة العربية إلى الإنجليزية - Editorial Translation from Arabic to English

  • ترجمة تحريرية من اللغة الإنجليزية إلى العربية  - Editorial Translation from English to Arabic

  • نظريات الترجمة - Theories of Translation

  • الترجمة باستخدام بالحاسوب - Computer Assisted Translation

  • مدخل إلى الرواية - Introduction to the Novel

  • ترجمة نصوص سياسية صحفية - Translation of Political Journalistic Texts

  • ترجمة نصوص اقتصادية - Translation of Economic Texts

  • علم اللغة النفسي والاجتماعي - Psycho-Socio Linguistics

  • قراءة وتلخيص - Reading and Summarization

  • ترجمة نصوص علمية / أدبية - Translation of Literary/ Scientific Texts

  • ترجمة شفهية تتابعية - Consecutive Interpreting

  • حلقة بحث في الترجمة - Seminar in Translation

  • صوتيات اللغة الإنجليزية - Phonetics

  • الاستيعاب السمعي - Listening Comprehension

  • علم الدلالة - Semantics

  • ترجمة فورية  - Simultaneous Interpreting

  • علم المعاجم - Lexicology

  • كتابة التقارير - Report Writing

  • الأدب المقارن - Comparative Literature

  • تدريب ميداني في الترجمة - Field Training in Translation

  • يُرجى العلم أنَّ بعض هذه المواد تُدرَّس على مدى مسارين أو أكثر مثل النحو، والقراءة المتقدمة، وتدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. بالإضافة إلى التدريب الميداني في المجال ومواد التخصص الحرة والمساندة. حيث يتسنَّى لطلبة التخصص اختيار أي لغة أجنبية تدرسها الجامعة كمادة حرة مثل اللغة الفرنسية، أو الإيطالية، أو المزيد.
    اقرأ المزيد: تخصص اللغات الأجنبية - Foreign Languages

عدد سنوات دراسة تخصص الترجمة

لا تتجاوز المرحلة الدراسية لتخصص الترجمة مدة زمنية مقدارها أربع سنوات، وقد يستطيع الطلبة التخرُّج في مدة أقل في غضون ثلاث سنوات ونصف مثلًا، وذلك اعتمادًا على عدد الساعات والفصول الدراسية التي يسجلها الطلبة ويجتازها.

نسبة الطلب على تخصص الترجمة ونسبة ركوده

مستقبل تخصص الترجمة

تُؤثِّر احتياجات ومتطلبات سوق العمل على التخصصات، فتجعلها مصنّفة حسب الحاجة إليها أو عدمها. بالتالي، أصبَحْنا نأخذ مقياس الطلب، والركود والإشباع على التخصصات مقياسًا هامًا جدًا. فماذا نعني بالطلب والركود والإشباع؟

نسبة الطلب على التخصص:

يُقصد بالطلب على التخصص حاجة سوق العمل إليه ممَّا يُسهِّل على خريجيه عملية العثور على وظيفة في المجال.

الركود والإشباع:

بينما يكون التخصص راكدًا أو مشبعًا في حال عدم حاجة سوق العمل إليه. وبالتالي، يكون من الصعب على خريجي التخصص العثور على وظيفة.

تُعتبر الترجمة واحدة من أهم العمليات التي تُنقل بواسطتها المعرفة، والأفكار، والكلام، وكل نوع من أنواع النصوص. ولولا الترجمة لما استطعنا نقل الخصوصية والثقافة التي تتمتَّع بها كل لغة على حدة. ولولا وجود المترجمين أيضًا لما كان هناك تواصلًا بين الثقافات!

لا تُعتبَر الترجمة من التخصصات المطلوبة في سوق العمل المحلي والعالمي فقط، بل هي عملية تواصل أيضًا لنقل المعاني من لغة إلى أخرى. ومن الجدير بالذكر أنَّ كل دول العالم تعترف بالترجمة. وتعتبر التخصص أحد أهم مجالات الدراسة والعمل جنبًا إلى جنب.

أبرز اللغات المطلوبة في سوق عمل الترجمة حسب ما تُشير إليه الإحصاءات:

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الإسبانية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الصينية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الفرنسية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الألمانية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الروسية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة البرتغالية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة اليابانية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية

  • من اللغة الإنجليزية إلى اللغة الإيطالية

  • من اللغة الإسبانية إلى اللغة البرتغالية

من المتوقَّع أن يزداد الطلب على المترجمين التحريرين والمترجمين الفوريين بنسبة 19% من العام 2018 وحتى عام 2028 وفقًا لموقع bls.

انتهز الفرصة واتقن لغتين أو أكثر حتى تُصبح مترجمًا معروفًا!

بناءً على ذلك، من المهم التأكيد على أهمية مهنة الترجمة في العالم العربي أجمع بما فيه الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وسوق العمل في دول الخارج.

تخصص الترجمة - Translation

إيجابيات دراسة تخصص الترجمة

  1. الحصول على دخل جيد

  2. تكون ساعات العمل مرنة

  3. إمكانية العمل في مجال كتابة المحتوى والعمل من المنزل

  4. يُمكن للمترجم الاستفادة من تخصصه في حياته الاجتماعية، حيث لا يُواجه صعوبة عند السفر إلى بلدان مختلفة

  5. الحصول على خبرة شاملة والمعرفة والإلمام بالكثير من المواضيع نتيجةً للتعرُّض لجميع أنواع النصوص

  6. إمكانية التحكُّم بأسلوب التسعير في حال كان العمل حرًا، حيث يُمكن للمترجم طلب سعر معين على الحرف، أو الكلمة، أو الصفحة.

سلبيات دراسة تخصص الترجمة

  1. عدم ثبوت الوظيفة

  2. الحاجة إلى الكثير من القراءة والكتابة طوال الوقت

  3. تردد المترجم وخوفه في حال عدم القدرة على إيصال المعنى صحيحًا

  4. ضغط الوقت، حيث من الممكن أن يُطلب من المترجم ترجمة كتابًا كاملًا في وقتًا ضيقًا

  5. الاضطرار إلى ترجمة نصوصًا لا يحبها المترجم وليس مهتمًا بها ممَّا يُؤدِّي إلى شعوره بالملل منه 

  6. العمل طويلًا أمام شاشة الحاسوب، والتركيز كثيرًا عند قراءة الكتب وكتابة الأفكار ممَّا يُؤدِّي إلى آلام في الظهر والعينين

مجالات عمل تخصص الترجمة

تقتصر المهام المترتبة على المترجم جمع البيانات والمعلومات الخاصة بالموضوع المُراد ترجمته والإلمام به قبل البدء بكتابة أي معلومة، وجمع البيانات والقواعد الخاصة بالترجمة، ومراجعة النصوص وتدقيقها لغويًا. ومراجعة النصوص المُترجمة والتأكُّد من توحيد المصطلحات في الترجمة، والإشراف على تنفيذ جميع أعمال الترجمة المكتوبة والفورية.

يستطيع المترجم المتألِّق إثبات نفسه والعمل في أي مجال كان، ولعل من أبرز المجالات ما يلي:

  • مكاتب وشركات الترجمة - Translation Companies

  • دور النشر - Publishing Houses

  • المؤسسات والمنظمات الدولية - International Institutions and Organizations

  • المعاهد - Institutes

  • المدارس - Schools

  • المستشفيات - Hospitals

  • المحاكم - Courtrooms

  • مراكز المؤتمرات - Conference Centers

  • شركات الترجمة الفورية - Simultaneous Interpreting Companies

كما للمترجم حرية الاختيار في المجال الذي يرغب الانضمام إليه سواء كان المجال القانوني، أو الاقتصادي، أو  الصحفي، أو  السياسي، أو العلمي، أو الطبي، أو الأدبي. ويجب على المترجم مراعاة كل القوانين والقواعد الخاصة بكل نوع. حيث تُعتبر الترجمة الطبية مثلًا من أكثر أنواع الترجمة حساسيةً.

تصفَّح المنح الدراسية، وفرص العمل على فرصة

أشهر المترجمين في التاريخ

يلعب المترجم الدور الأعظم والأهم في نقل الثقافات والمعارف وتداولها بين شتى أنحاء العالم، وهناك العديد من المترجمين العرب والغرب الذين حققوا إنجازات في المجال.

مترجمين عرب نقلوا الآداب العالمية إلى العالم العربي


صالح علماني

مترجم فلسطيني يرتبط اسمه بالكثير من الروايات العالمية مثل مائة عام من العزلة. عادةً ما يُترجم من اللغة الإسبانية حيث درس الأدب الإسباني. وترك دراسة الطب حتى يخوض في علم الترجمة وتحديدًا الترجمة الأدبية. وترجم ما يزيد عن مئة كتاب إلى اللغة العربية، فهو مبدعًا بنقل التفاصيل وترجمتها.



سامي الدروبي

مترجم سوري، ودبلوماسي، وفيلسوف، اشتهر بنقل الأدب الروسي وروائعه من اللغة الفرنسية إلى العربية. وهو من ترجم الأعمال الأدبية لأحد أشهر الكتَّاب في العالم، فقام يترجمة جميع أعمال "دوستويفسكي". بالإضافة إلى أعماله في ترجمة بعض المؤلفات في العلوم السياسية، وعلم النفس، والفلسفة.

اقرأ المزيد: تخصص علم النفس - Psychology


منير البعلبكي

كان يُطلق عليه لقب "شيخ المترجمين العرب"، وهو مترجم لبناني، ومؤسِّس دار العلم للملايين، ويرتبط اسمه بالكثير من الأعمال الأدبية الشهيرة مثل "البؤساء". وقام بالكثير من الأعمال الموسوعية مثل المعاجم اللغوية. ويُعد معجم "المورد" من ضمن أفضل هذه الموسوعات.



سهيل إدريس

سهيل إدريس

كاتب، وروائي، ومترجم لبناني، وهو مؤسِّس دار الآداب برفقة الشاعر الغني عن التعريف نزار القباني. كما أنه حاصلًا على شهادة الدكتوراه في الآداب حيث كان يُحضِّر للدراسات العليا بقصد التحضير للدكتوراه في الأدب العربي، وكان أيضًا ساعيًا إلى استيعاب الفكر الفلسفي وتياراته الفكرية من أجل أنْ يُسهِّل عملية الترجمة.



أحمد العلي

أحمد العلي

شاعر ومترجم سعودي، يعمل في ترجمة الكتب الأدبية وتحريرها. أنهى دراسته في تخصص علوم النشر من جامعة Pace الأمريكية. ألَّف أربعة كتب شعرية، وترجم العديد من الكتب التي أصبحت ضمن الكتب الأكثر مبيعًا في دولته.


خاتمة المقال

إن الهدف الرئيسي للترجمة هو نقل المعنى والمغزى الأساسي للنص. فتكمُن مهارة المترجم ومستوى الاحترافية لديه في مدى قدرته على إيصال المعنى.

وفي النهاية، الترجمة هي فن… فن الحفاظ على رونق النص.

لو كنت تُفكِّر في ارتياد التخصص، لا بد من الإدراك أنَّ العمل في مجال الترجمة ليس بالأمر السهل. فإنَّ الترجمة أمرًا ممتعًا حيث يتعلَّم صاحب التخصص الكثير من الأمور، وصعبة ومعقدّة نظرًا للتحديات التي تواجه المترجمين.

نرجو أنْ يكون هذا المقال قد نال إعجابك، وأجاب عن الأسئلة التي تُراودك.

قائمة المراجع:  Uop, medium, betranslated, sayidaty

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن!

تخصصات قد تهمك