11 خطوة لتقوية طريقة اللفظ باللغة الإنجليزية

تاريخ النشر: Jan 2021
11 Ways to Improve Your English Pronunciation

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

"ماذا؟، هل يمكنك قول ذلك مرّة أخرى؟"

كم مرّة سمعت هذه الجملة خلال تحدّثك مع الآخرين باللغة الإنجليزية؟ إذ على الرغم من مخزونك الثري من المفردات ومهاراتك المتقدّمة في القواعد، لكن يبدو أنّ الآخرين لا زالوا يواجهون صعوبة في فهم لفظك باللغة الإنجليزية.

تخصصات المستقبل

تعلّم طريقة نطق الكلمات بشكل صحيح قد يكون واحدًا من أصعب جزئيات تعلّم اللغة الإنجليزية، بل وأيّ لغة أجنبية أخرى، فقد يكون هناك في هذه اللغات أصوات غير موجودة في لغة المتعلّم الأم، الأمر الذي قد يضطرّه لتعلّم أصوات جديدة تمامًا لم يسبق له استخدامها.

أجل...إنه أمر صعب بلا شكّ، وقد يقودك إلى الجنون أحيانًا!

لهذا السبب، وحرصًا منّا على ألاّ تفقد عقلك خلال عملية تعلّم اللغة الإنجليزية، فقد جمعنا لك بعض النصائح المميزة التي ستساعدك على تقوية لفظك وتسهيل الأمور قليلاً عليك.
ألقِ نظرة عليها وأخبرنا بعدها برأيك من خلال التعليقات!

1- تعلم فن الاستماع

مهارات الاستماع

قبل أن تتعلّم كيف تتحدّث، عليك بداية أن تتعلّم كيف تستمتع، حيث يصعب في بعض الأحيان التفريق بين بعض الأصوات خلال الاستماع إلى أحدهم يتحدّث بالإنجليزية:

  • هل تراه قال "Sleep" بمعنى "نوم" أم "Slip" بمعنى "انزلق" أو "تعثّر"؟
  • هل آذى ذقنه "Chin" أم ساقه "Shin"؟

 في حال تمكّنت من التفريق بين هذه الكلمات ومثيلاتها عند الاستماع، سيسهل عليك بالتأكيد لفظها بشكل صحيح عند التحدّث.

كلّما طوّرت مهارات الاستماع لديك، وأصبح في وسعك التمييز بين الأصوات المختلفة، ازدادت قدرتك على اللفظ الصحيح، لذا لا تستخفّ بالأوقات التي تقضيها في سماع الأغاني الإنجليزية أو الأفلام والمسلسلات… ربما ليست مضيعة كبيرة للوقت في نهاية المطاف!

اقرأ أيضًا: ما هي مهارات الاستماع وكيف تطورها

2- انتبه لحركة لسانك

الفرق الرئيسي في اللفظ بين كلمتي "Rice" و"Lice" هو في حركة اللسان. حينما تتحدّث فأنت تحرّك لسانك لإحداث الأصوات، ربما لم تلحظ ذلك نظرًا لأنك تقوم به دون تفكير. لكن ربما حان الوقت لتنتبه أكثر لما يفعله لسانك أثناء التحدّث باللغة الإنجليزية.

يمكنك العثور على الكثير من قنوات اليوتيوب التي تساعدك على تعلّم طريقة النطق ومخارج الحروف وكيفية تحريك اللسان أثناء التحدّث بالإنجليزية، ومن بينها قناة ZAmericainEnglish التي تقدّم دورة كاملة في  صوتيات اللغة الإنجليزية وطريقة نطق الحروف بشكل صحيح.

3- انتبه على حركة فمك وشفتيك

حركة الفم

حينما تتحدّث، فأنت تحرّك فمك وشفتيك...وطريقة تحريكهما تؤثّر بشكل كبير على كيفية لفظك لكلمة أو عبارة معيّنة.

الخطوة الأولى لتصحيح حركة الفم والشفتين هي من خلال ملاحظتها والانتباه لها. حيث يمكنك ذلك من خلال الطرق التالية:

استخدم مرآة: إنّها الطريقة الأسهل لمعرفة حركة فمك أثناء التحدث.

استخدم اصبعك: من خلال وضعه أمام شفتيك كما لو أنّك تطلب من أحدهم التزام الصمت. لا تحرّكه أثناء الحديث، وسوف تجد أنّك قادر على تحديد حركة شفتيك من خلال الشعور بقربهما وابتعادهما عن اصبعك.

لاحظ طريقة الآخرين في الحديث: عندما تشاهد فيلمًا أو مسلسلاً أجنبيًا، ركّز على حركة شفاه الممثلين عند التحدّث. حاول بعد ذلك تقليدهم ونطق الكلمات كما يفعلون.
وبالإضافة إلى هذه الطرق، يمكنك العثور على العديد من الصور الإرشادية ومقاطع الفيديو التعليمية التي تعلّمك كيفية تحريك فمك عند النطق.

ألقِ نظرة على هذا الدليل الذي سيساعدك لمعرفة حركة الفم والشفاه عند نطق الأحرف الإنجليزية المختلفة. إنه يستخدم عادة عند صناعة أفلام الأنيمشن، لكنه سيكون مفيدًا لك بلا شكّ.

اقرأ أيضًا: كيف تستخدم اللواحق في اللغة الانجليزية ؟ | Suffixes

4- قسم الكلمات إلى مقاطع

تتكوّن الكلمات بشكل عام من مقاطع. فمثلاً كلمة "Syllable" والتي تعني "مقطع" تتكوّن من 3 مقاطع رئيسية كما هو موضّح أدناه:

Syl-la-ble

إنّ تجزئة الكلام إلى مقاطع يساعدك بشكل كبير في تحسين لفظك وبالتالي نطقها بشكل سليم.

لكن، كيف تعرف عدد مقاطع كلّ كلمة؟

حسنًا، عليك أن تدرك بداية أنّ كلّ مقطع يجب أن يتضمّن حرف علّة واحدًا على الأقلّ: (a، e، i، o، u، y).

وفي حال وجدت صعوبة في تحديد عدد مقاطع الكلمات، فيمكنك في هذه الحالة الاستعانة بموقع How Many Syllables. الذي يوضّح لك عدد مقاطع أيّ كلمة تخطر ببالك، بل وطريقة لفظها أيضًا.

الآن، وبعد أن حدّدت عدد المقاطع في الكلمة، حاول قراءة كلّ مقطع بشكل منفصل وببطء...ألا ترى أنّ لفظ الكلمة أصبح أسهل؟

اقرأ أيضًا: كيف استخدم التعابير المجازية Figures of Speech

5- الشدة موجودة في اللغة الإنجليزية أيضا!

أجل، تعتمد اللغة الإنجليزية على الشّدة في كثيرٍ من الأحيان أو ما يعرف بالـ "stress"، أي التركيزعلى مقطع معيّن في الكلمة. أو بمعنى آخر، إعطاء أهمية أكبر لبعض الأصوات والمقاطع في الكلمات.

على سبيل المثال، كلمة "introduce" تُلفظ مع تشديد/ تركيز على الأحرف الأربعة الأخيرة، وبالتالي فهي تُقرأ "introDUCE". أي ترتفع نبرة الصوت عند نطق المقطع الثاني.

في بعض الأحيان قد يؤدي تغيير التشديد في كلمة معيّنة إلى تغيير معناها. على سبيل المثال، كلمة "present".

  • في حال قرأتها مع تركيز على المقطع الأول: " PREsent" فهي تعني في هذه الحالة "الآن" أو "هدية.
  • أمّا إن قرأتها مع التركيز على المقطع الأخير: "preSENT"، فالكلمة تعني هنا "تقديم" أو "عرض".

لا تقلق هنالك قواعد لهذا الأمر، قواعد تستطيع حفظها وتطبيقها عند التحدّث باللغة الإنجليزية، والقاعدة التالية إحداها:

الأسماء التي تتكوّن من مقطعين، يتمّ التركيز فيها على المقطع الأول. أمّا الأفعال التي تتكوّن من مقطعين فيتمّ فيها التركيز على المقطع الثاني.

هذه هي الحال مع كلمة "present" في المثال السابق. إليك هذا المثال أيضًا:

في حال شعرت أنّ هذه القواعد مربكة وواجهتك صعوبة في حفظها، فالطريقةُ الأسهل لإتقان النطق هي من خلال الاستماع والتمرّن والتدريب.

في النهاية معظم الناطقين باللغة الإنجليزية لا يعرفون هذه القواعد هم أيضًا، إنّهم يقولون وينطقون ما هو صحيح وحسب دون التركيز على القاعدة وراء كونه صحيحًا!

الكلمات ليست الوحيدة التي تحتاج إلى تشديد، فالجمل أيضًا تتضمّن تشديدًا هي الأخرى. ذلك أنّ بعض الكلمات أهمّ من البعض الآخر.

لاحظ على سبيل المثال الجملة التالية:

"I ate some toast with butter in the morning"

كما ترى، فالكلمات الملوّنة هي التي تحتاج إلى تشديد، ويجب التركيز عليها. لأنها كلمات مهمّة وهي التي تعطي معنى للجملة، فلو تخلصّت منها، لن يكون للجملة معنى، في حين أنّك لو تخلّصت من بقية الكلمات، فسوف يبقى المعنى واضحًا (على الرغم من أنّ الجملة لن تكون صحيحة قواعديًا).

اقرأ أيضًا: أنماط التعلم | ما هو نمط التعلم المناسب لك وكيف تستغله؟

6- اسأل نفسك أي لهجة تريد أن تتعلم

بريطاني أو أمريكي

فكّر قليلاً في الأمر، حينما تتحدّث الإنجليزية، هل ترغب في أن تبدو كمتحدّث أمريكي أم بريطاني؟ أسترالي أم نيوزلندي؟ ربّما تريد أن تبدو كما لو أنّك من كندا أو من جنوب أفريقيا؟
هنالك لهجات متعددة للغة الإنجليزية، وتحديد اللهجة التي ترغبُ في تعلّمها هو من أهمّ القرارات التي يجب أن تتخذها في بداية رحلتك لتعلّم اللغة.

لماذا؟

  • أوّلاً لأن ذلك سيحدّد نوع وطبيعة المفردات التي ستتعلّمها. إذ يستخدم متحدّثو اللغة الإنجليزية في أيرلندا مصطلحات وكلمات مختلفة عمّا يستخدمه متحدّثو اللغة في أمريكا خاصّة الكلمات العاميّة.
  • ثانيًا، تحديد اللهجة التي ترغب في تعلّمها سيؤثّر كثيرًا على طريقة لفظك.

لعلّك تعلم أنّ أكثر لهجات اللغة الإنجليزية شيوعًا بين متعلّمي هذه اللغة هي اللهجتان البريطانية والأمريكية. حيث أنّ اختيار إحداهما لتتعلّمه سيؤثر على طريقة لفظك بشكل كبير.

على سبيل المثال، حينما يأتي حرف الـ "t" في وسط الكلمة، فإنه يلفظ كحرف "d" في اللهجة الأمريكية، في حين يُلفظ كحرف "t" مشدّد في اللهجة البريطانية.

إذن، وبمجرّد أن تختار اللهجة التي ترغب في تعلّمها، يمكنك أن تجهّز وتختار أساليب دراستك اعتمادًا على ذلك.

على سبيل المثال، إن اخترت تعلّم اللهجة الأمريكية، فليس من المنطقي بالطبع أن تبحث عن شريك محادثة بريطاني، ولا أن تقضي كامل وقتك في مشاهدة سلسلة أفلام هاري بوتر بهدف تعلّم اللغة!

حسنًا، يمكنك مشاهدتها بغرض التسلية، لكنها حتمًا لن تفيدك كثيرًا في تعلّم اللهجة الأمريكية!

حدّد بالضبط أيّ لهجة تريد أن تتعلّم، وابحث عن مصادر التعلم من كتب ودورات وشركاء محادثة بما يتناسب مع اختيارك.

اقرأ أيضًا: ماهو الفرق بين الإنجليزي الأمريكي والإنجليزي البريطاني؟

7- عليك بالمبالغة في لفظ بعض الأصوات

هل سبق لك التمثيل على خشبة المسرح خلال أيام المدرسة أو الجامعة؟

إن كنت قد فعلت، فربما أنت تعرف تمامًا ما تعنيه المبالغة التي نتحدّث عنها هنا… إذ غالبًا ما تكون ردود الفعل والجمل في المسرحيات مبالغًا فيها، وما لم تكن كذلك فلن تبدو المسرحية طبيعية للجمهور!

ينطبق هذا الأمر أيضًا على اللغة الإنجليزية أو أيّ لغة أجنبية تتعلّمها….عليك أن تبالغ فيها.

يعتمد هذا الأمر بالطبع على لغتك الأم ولهجة الإنجليزية التي تتعلّمها. قد تواجه صعوبة في لفظ بعض الأحرف، وهنا فإن الطريقة الأمثل لإتقان لفظ هذا الحرف أو الصوت هي من خلال المبالغة.

كيف ذلك؟

حسنًا، عليك أن تبالغ في حركة فمك، ولسانك وشفتيك...عليك أن تبالغ إلى الحدّ الذي تشعر معه أنّك أحمق، وأنّ من يقف أمامك سيسخر من طريقتك في الكلام!

هل تفعل ذلك؟ حسنًا، أنت إذن على الطريق الصحيح!

حينما تبالغ في عملية اللفظ، ستصبح أكثر وعيًا بحركة فمك وشفتيك أثناء الكلام، وبالتالي أكثر وعيًا بأخطائك في عملية النطق ممّا يساعدك على تصحيح الأمر وتحسين لفظك.

اقرأ أيضًا: أفضل 10 قنوات لتعلم اللغة الإنجليزية على يوتيوب

8- اكتب الكلمات الصعبة كما تسمعها

كتابة

هل تواجه صعوبة في نطق بعض الكلمات؟ حسنًا، ما رأيك في كتابتها إذن؟

لا نعني كتابتها بالشكل الاعتيادي الذي تبدو عليه عادة، وإنّما بكتابتها صوتيًا… أي طريقة لفظها.

لنقل مثلاً أنّك تواجه صعوبة في لفظ كلمة "pizza"، يمكنك كتابتها صوتيًا في هذه الحالة كما يلي:

"piːtsə"

حينما تمعن النظر في طريقة كتابة الكلمة صوتيًا، ستدرك أن حرف "z" المكرّر، يلفظ في الواقع كـ "ts" وليس كحرف "z".

يمكنك أن تصنع بطاقات لهذه الكلمات، بحيث تكتب الكلمة بشكلها الاعتيادي على أحد جانبي البطاقة، وتكتب على الجانب الآخر طريقة لفظها.

صحيح أن ذلك قد يكون صعبًا في البداية، خاصّة أنّك قد لا تعرف تمامًا كيفية كتابة الكلمة صوتيًا باستخدام الرموز الخاصّة لذلك، لكن يمكنك الاستعانة بموقع EasyPronunciation.com الذي يتيح لك معرفة طريقة لفظ أيّ كلمة تريدها باللغة الإنجليزية سواءً باللهجة البريطانية أو الأمريكية.

اقرأ أيضًا: 7 كلمات إنجليزية تلفظ عادة بشكل خاطئ

9- عليك بتمارين الإملاء

إن كنت ترغب في تطوير مهاراتك في اللفظ، فما عليك سوى الاستماع! استمع لأحدهم وهو يتحدّث بالإنجليزية واكتب ما تسمعه.

ربما تفكّر مع نفسك الآن: "أنا هنا لأتمرّن على اللفظ وليس الاستماع!"

هذا صحيح، لكن الاستماع يلعب دورًا مهمّصا للغاية في تحسين قدرتك على اللفظ الصحيح.

إذن، فقد حان الوقت لبعض تمارين الإملاء باللغة الإنجليزية. حيث يمكنك زيارة موقع EnglishClub، والاختيار من بين عدّة مستويات للإملاء: المبتدئ، المتوسط والمتقدّم.

ستسمع بداية النصّ بالسرعة الاعتيادية، ثمّ مرّة أخرى بسرعة أبطأ حتى تتمكّن من كتابته، وأخيرًا مرّة ثالثة بالسرعة الاعتيادية مجدّدًا لتتأكد ممّا كتبته، قبل أن تستطيع تفقّد إجابتك.

اقرأ أيضًا: كيف تعثر على شريك محادثة باللغة الإنجليزية على الإنترنت؟

10- تدرب على الكلمات صعبة النطق Tongue Twisters

لا شكّ أنّك تواجه صعوبة في نطق بعض الكلمات التي تتضمّن أصواتًا متشابهة مثل " sh" و "ch" أو "t" و"th" وما شابهها.

لا تقلق، فلستَ الوحيد في ذلك. وإن كنت تتساءل عن كيفية تحسين مهاراتك في لفظ ونطق مثل هذه الكلمات، فالحلّ هو بالتدرّب على الكلمات والجمل معقدة النطق أو ما يُعرف بالـ Tongue Twisters.

الـ Tongue Twisters هي عبارة عن قصائد قصيرة وجمل وعبارات يصعُب قراءتها نظرها لأنها تتضمّن العديد من الأصوات المتشابهة.

تشبه هذه الجمل تلك التي تستخدم في اللغة العربية بغرض التسلية، مثل جملة "خيط حرير على حيط خليل"، والتي يتعيّن عليها قولها عشر مرات متتالية دون أن تخطئ في اللفظ.

كذلك الحال مع اللغة الإنجليزية، إذ يوجد الكثير من مثل هذه الجمل والتي يمكنك التدرّب عليها لتحسين قدرتك على اللفظ الصحيح.

إليك بعضًا منها فيما يلي:

She sells seashells by the seashore

The shells she sells are sea-shells, I’m sure

For if she sells sea-shells on the sea-shore

Then I’m sure she sells sea-shore shells

?If a dog chews shoes, whose shoes does he choose

وفي حال رغبت في المزيد من مثل هذه العبارات، فيمكنك إلقاء نظرة على هذه القائمة التي تضمّ 50 جملة إنجليزية معقّدة ستساعدك لتحسين نطقك.

اقرأ أيضًا: كلمات إنجليزية من أصول غريبة!

11- صور نفسك

حتى تتأكّد من أنّ تدريباتك السابقة تأتي بالنتيجة المطلوبة، قم بتصوير نفسك وأنت تتحدّث باللغة الإنجليزية. لا تكتفِ بتسجيل صوتك فقط، إذ من المهمّ أن ترى نفسك كيف تتحدّث، وطريقة حركة فمك أثناء الكلام.

لا تحتاج إلى أيّ معدّات خاصّة لذلك، حيث أنّ كاميرا هاتفك الذكي أو حاسوبك المحمول ستفي بالغرض.

وبعد أن تقوم بتسجيل نفسك، قارن حركة شفاهك بشخص ناطق باللغة الإنجليزية وهو يقولها، وعاود الكرّة إن وجدت أنّك لا تقوم بالأمر على الوجه الصحيح.

يمكنك مثلاً أن تختار مقطعًا من فيلم أو مسلسل مفضّل لديك، وتحاول تقليد الكلام فيه ثمّ تسجيل نفسك ومقارنة النتيجة بالمقطع الأصلي، ثمّ إعادة الكرّة في حال أخطأت أو أخفقت.

إنّها طريقة مسلية ومبتكرة للتدرّب على النطق الصحيح، وستساعدك حتمًا في الانتقال بمهاراتك إلى المستوى التالي.

استشارات فرصة التعليمية والوظيفية

أيّ هذه الطرق والخطوات أكثر فعالية بالنسبة لك؟ وأيّها تعتقد أنّك ستبدأ باستخدامه على الفور؟

هل هناك أي طريقة أخرى تستخدمها لتقوية وتطوير لفظك باللغة الإنجليزية؟ شاركنا إياها من خلال التعليقات، ولا تتردّد في التسجيل على موقعنا ليصلك كلّ جديد، كما يمكنك أيضًا الالتحاق بأيّ من دوراتنا المجانية لتعلّم اللغة الإنجليزية.

المصدر: fluentu

اقرأ أيضًا: أفضل 5 حسابات لتعليم اللغة الإنجليزية على انستغرام

اقرأ أيضًا: المحادثة باللغة الإنجليزية | 5 مواضيع لمحادثات ممتعة بالإنجليزية

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك