الدراسة في بريطانيا

كتبت بواسطة
تعلم

عن بريطانيا

بريطانيا هي دولة ذات سيادة تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي لقارة أوروبا، وتعرف باسم المملكة المتحدة لبريطانيا وأيرلندا الشمالية (بالإنجليزية: United Kingdom of Great Britain and Nothern Ireland). وتضمّ أربعة أقاليم رئيسية هي: إنجلترا، أيرلندا الشمالية، اسكتلندا، وويلز. وتتركز حكومة المملكة في العاصمة لندن. بحسب إحصائيات عام 2001 بلغ عدد العرب في بريطانيا حوالي نصف مليون نسمة، أغلبهم هاجروا من العراق واليمن ولبنان، حيث أنّ أعدادًا كبيرة منهم هم من طالبي اللجوء السياسي، في حين أن الجزء الآخر منهم هم من رجال الأعمال، المهاجرين الجدد أو الطلاّب، ويتركّز وجودهم على الأغلب في لندن.



لماذا الدراسة في بريطانيا؟

تعتبر بريطانيا من أقوى الدول عالميًا في مجال التعليم. حيث تستقطب قرابة الأربعمئة ألف طالب سنويًا، الأمر الذي يجعلها تحتلّ المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في الدول الطلابية. والسبب في ذلك هو كمّ المؤسسات التعليمية المعترف بها عالميًا والموجودة في بريطانيا، حيث أنّ أربعة من أصل عشر جامعات والمصنّفة كأفضل جامعات العالم بحسب تصنيف QS موجودة في بريطانيا. ستسهم الدراسة في بريطانيا في تطوير مهاراتك في اللغة الإنجليزية نظرًا لأن أغلب الجامعات هناك تولي أهمية عظمى لمستوى اللغة الإنجليزية لطلاّبها. وتقدّم الكثير منها برامج دعم في اللغة تسهم بشكل كبير في تطوير الطلاّب.

المستوى الأكاديمي ليس السبب الوحيد الذي قد يدفعك للدراسة في بريطانيا، فالتنوّع الثقافي الذي تشهده البلاد لا مثيل له، بدءًا من الدول العالمية المتحضّرة التي تضمّ أناسًا من مختلف القارّات مثل لندن، وصولاً إلى المدن التاريخية الأثرية مثل يوركشاير. ومن الجدير بالذكر أيضًا أنّ أغلب البرامج الدراسية في بريطانيا تكون قصيرة الأمد ممّا يقلل من تكاليف الدراسة مقارنة بباقي الدول.

إقرأ أيضًا: الدراسة في كندا

ما هي أفضل المدن للدراسة في بريطانيا؟

فيما يلي قائمة بأفضل عشر مدن طلابية في بريطانيا، والتي صنّفت بناءً على المؤسسات الأكاديمية، وتكاليف المعيشة للطلاب فيها.

لندن "London"



صنّفت لندن كأفضل مدينة طلابية في العالم، واحتلت المرتبة 82 ضمن أفضل المدن الطلابية فيما يتعلّق بتكاليف الدراسة والمعيشة. تعتبر لندن مدينة تاريخية بجدارة وتضمّ أهم المعالم ومواقع الجذب السياحي. فضلاً عن كونها موطنًا لـ 17 جامعة مصنفة عالميًا. ومن ضمنها جامعة "University College London"، التي احتلّت المرتبة العاشرة عالميًا لعام 2019 حسب تصنيف QS.

برايتون "Brighton"



وهي مدينة ساحلية تبعد عن لندن مدّة ساعة بالقطار. وهي مصنّفة في المرتبة 92 كمدينة طلابية وتحتلّ المرتبة 80 من حيث تكاليف المعيشة. وبحسب موقع Numbeo فإن تكاليف الإيجارات في برايتون هي أقل بنسبة 62% منها في لندن. يوجد في المدينة جامعتان رئيسيتان مصنّفتان عالميًا أهمّهما جامعة Sussex التي تحتل المرتبة 277 ضمن أفضل جامعات العالم.

كوفنتري "Coventry"



تقع Coventry في غرب ميدلاندز في إنجلترا، وهي مدينة ساحرة من العصور الوسطى كانت في السابق جزءاً من وارويكشاير. تعتبر المدينة ثاني أكبر مدينة في منطقتها (بعد برمنجهام)، وتحتلّ المرتبة 71 من حيث تكاليف المعيشة فضلاً عن أنّها موطن العديد من المؤسسات الأكاديمية المصنّفة عالميًا. مثل جامعة Warwick التي تحتلّ المرتبة 54 ضمن أفضل جامعات العالم.

ايدينبيرغ "Edinburgh"



هذه المدينة الجبلية المبهرة كانت موقع تصوير لسلسة أفلام هاري بوتر الشهيرة. حيث تحتلّ عاصمة اسكتلندا "ايدينبيرغ" بقلاعها التي تعود للعصور الوسطى وهندستها المعمارية الجورجية وخضرتها، المرتبة 16 كأفضل مدينة طلابية. والمرتبة 66 من حيث تكاليف المعيشة. وأما جامعة ايدينبيرغ "University of Edinburgh" فتحتلّ المرتبة 18 ضمن أفضل الجامعات العالمية. إضافة إلى مؤسستين أكاديميتين أخريين مصنفتين عالميًا.

بيرمنغهام "Birmingham"



وهي أكبر مدن إقليم ميدلاند الغربي في إنجلترا، وتعتبر مركزًا رئيسيًا للأعمال، حيث تشهد معالمها التي تعود للقرن الثامن عشر عن دورها الجوهري في عهد الثورة الصناعية. احتلت المدينة المرتبة 51 كأفضل مدينة طلابية والمرتبة 64 من حيث تكاليف المعيشة فيها. ويوجد بها أفضل الجامعات المصنفة عالميًا مثل جامعة بيرمنغهام "University of Birmingham" وجامعة آستون "Aston University".

غلاسكو "Glasgow"



تقع مدينة غلاسكو الساحلية في الأراضي المنخفضة من اسكتلندا، وتشتهر بفن العمارة الكلاسيكي وتراثها الثري خاصة في القطاع التجاري وبناء السفن. تحتلّ المدينة المرتبة 59 كأفضل مدينة طلابية من حيث تكاليف المعيشة، وتضمّ جامعتين تعتبران ضمن أفضل 300 جامعة حول العالم، أهمّهما جامعة جامعة غلاسكو التي تحتل المرتبة 69 حسب تصنيف QS لأفضل الجامعات.

نوتنغهام "Nottingham"



تقع مدينة نوتنغهام في قلب إنجلترا وتعرف أيضًا بـ "ملكة ميدلاند" وترتبط ارتباطًا وثيقًا بأسطورة روبن هود الشهيرة. احتلّت المدينة المرتبة 47 كأفضل مدينة طلابية والمرتبة 57 من حيث تكاليف المعيشة. وتشتهر نوتنغهام بجامعتها "University of Nottingham" التي صنّفت في المرتبة 82 ضمن أفضل جامعات العالم.

نيوكاسل "Newcastle Upon Tyne"



تقع مدينة نيوكاسل على ضفاف نهر تاين في المنطقة الشمالية الشرقية من إنجلترا. وبعد أن كانت مركزًا رئيسيًا لبناء السفن والتصنيع خلال الثورة الصناعية، أصبحت اليوم بؤرة مهمّة للأعمال والعلوم والفنون. تحتلّ المدينة المرتبة 54 كأفضل مدينة طلابية من حيث تكاليف المعيشة، وتضمّ ثلاث جامعات، منها اثنتان مصنّفتان ضمن أفضل 300 جامعة حول العالم وهما جامعة نيوكاسل Newcastle University في المركز 141 وجامعة دورهام Durham University في المركز 74.

مانشستر Manchester



تعتبر مانشستر ثاني أكبر مدينة في المملكة المتحدة، كما أنها تحتل المرتبة الثانية كأفضل مدينة طلابية في بريطانيا. صنّفت المدينة في المرتبة 51 عالميًا من حيث تكاليف المعيشة. وتضمّ جامعة مانشستر University of Manchester التي تحتلّ المرتبة 29 ضمن أفضل الجامعات عالميًا.

أبردين Aberdeen



تعرف هذه المدينة أيضًا باسهم "مدينة الجرانيت" نظرًا لمبانيها وجدرانها المشيّدة من هذا الحجر، وهي مدينة ساحلية تقع شمال شرق اسكتلندا. تحتلّ المدينة المرتبة 55 ضمن أفضل مدينة طلابية من حيث تكاليف المعيشة. ليس هذا وحسب، بل تضمّ جامعة تعتبر من أقدم خمس جامعات في بريطانيا، ألا وهي جامعة أبردين University of Aberdeen المصنّفة في المرتبة 172 ضمن أفضل الجامعات عالميًا.

يوجد كذلك عدّة مدن أخرى في بريطانيا، والتي تشكّل مركز جذب للطلاب بسبب الجامعات القوية المتواجدة فيها، أو بسبب تكاليفها الملائمة للطلاب بشكل عام. هذه العوامل وغيرها تجعل من المملكة المتحدة وجهة طلابية مميزة وحلمًا للكثيرين.  إذن ماذا تنتظر، ابدأ بتقديم طلبك للجامعات البريطانية واستعدّ لبدء رحتلك الدراسية إلى هناك!

المراجع: