جامعات حول العالم لا تشترط شهادات اللغة الإنجليزية

جامعات حول العالم لا تشترط شهادات اللغة الإنجليزية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تُعدّ اختبارات الكفاءة في اللغة الإنجليزية واحدة من أهمّ متطلبات الدراسة في الخارج. كيف لا واللغة الإنجليزية هي اللغة العالمية الأكثر انتشارًا في يومنا هذا؟

ولهذا السبب فإن عدم امتلاك شهادة التوفل أو الآيلتس، قد يشكّل عقبة في طريق الكثيرين ممّن يطمحون للدراسة في الجامعات العالمية. غير أنّ الفرصة لا تزال قائمة أمامك للالتحاق ببعض الجامعات في الخارج والتي لا تتطلّب الحصول على إحدى هاتين الشهادتين، أو تقدّم سهيلات فيما يتعلّق بشروط اللغة الإنجليزية للطلاب الدوليين.

فيما يلي قائمة بأهمّ الدول التي تضمّ جامعات مرموقة، لا تحتاج منك الحصول على شهادة كفاءة في اللغة الإنجليزية للتقديم عليها.

أوّلاً: جامعات في فرنسا لا تطلب اللغة الإنجليزية

فرنسا

فرنسا هي تلك إحدى الدول المذهلة الشهيرة بالسياحة والفنون، والمعروفة بكونها إحدى أرقى الوجهات الدراسية في أوروبا. على الرغم من أنّ معظم البرامج الدراسية فيها تكون باللغة الفرنسية، غير أنّ بعض الجامعات تقدّم برامج باللغة الإنجليزية، ويمكن للطلاب الالتحاق بها حتى لو لم يحصلوا على شهادة الآيلتس أو أيّ شهادة أخرى تثبت كفاءتهم في اللغة الإنجليزية. مثل:

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل للدراسة في فرنسا

1- جامعة الأعمال الأوروبية The European Business School

تأسست جامعة الأعمال الأوروبية والمعروفة اختصارًا بـ EBS سنة 1967، وتعدّ أوّل جامعة دولية للأعمال تأسست في فرنسا. تركّز الجامعة بشكل خاص على تخصّصات الإدارة والأعمال، ويقارب عدد المتخرجين منها 7600 خرّيجًا من 64 دولة حول العالم. ليس هذا وحسب، فمنذ عام 2011 صُنّفت الجامعة كواحدة من بين أفضل 100 جامعة على مستوى العالم.

تقدّم جامعة EBS برامج دراسية متميزة تؤهل الطلاّب للعمل في البيئات العالمية، ولا تشترط من المتقدّمين أي اختبارات كفاءة باللغة الإنجليزية.

اقرأ عن تخصص إدارة الأعمال والتسويق

2- كليّة الأعمال الأمريكية American Business School

تقع كليّة الأعمال الأمريكية في باريس، وتتيح الفرصة للطلاب الراغبين في اتباع المناهج الأمريكية في الدراسة، وتجربة الثقافة الفرنسية في الوقت ذاته. تقدّم الجامعة العديد من الدرجات المختلفة في مجال الأعمال تشمل البكالوريوس، الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال (BBA، MBA، DBA)، بالإضافة إلى مختلف الدرجات العلمية الأخرى. وعلى الرغم من أنّ برامج هذا المعهد تُدرّس باللغة الإنجليزية غير أنّ امتلاك شهادة الآيلتس ليس إجباريًا للالتحاق به.

من الجامعات الفرنسية الأخرى التي لا يتطلّب التسجيل فيها الحصول على شهادة آيلتس أو توفل نجد:

  • جامعة EPITA للدراسات العليا في علوم الحاسوب EPITA Graduate School of Computer Science
  • كليّة ESAIP للهندسة ESAIP School of Engineers.
  • المدرسة العليا للتجارة في رين ESC Rennes School of Business.

اقرأ أيضًا: جامعات لا تشترط التوفل والايلتس في أمريكا وكندا وبريطانيا

ثانيًا: جامعات ألمانيا لا تطلب اللغة الإنجليزية

المانيا

تعدّ ألمانيا واحدة من أكثر الوجهات الدراسية المرغوبة للطلاب الدوليين، ليس فقط لأنها تزخر بمختلف الجامعات الحكومية المجانية، ولكن لأنّ الكثير من هذه الجامعات تُعفي المتقدّمين من شهادات التوفل أو الآيلتس في حال أنهوا تعليمهم السابق باللغة الإنجليزية (الثانوية العامة لطلاب البكالوريوس، والبكالوريوس لطلاب الدراسات العليا). من هذه الجامعات نذكر الآتي:

1- جامعة كوبلنز-لانداو University of Koblenz and Landau

تقع هذه الجامعة في مدينة ماينتس Mainz، وتعتبر واحدة من أحدث الجامعات في ألمانيا، حيث تأسست سنة 1990. يبلغ عدد الطلاب الملتحقين بهذه الجامعة المتميّزة أكثر من 15000 طالبًا، ممّا يعدّ إشارة واضحة إلى شهرتها وسمعتها العالمية. سواءً تقدّمت بطلب للدراسة باللغة الإنجليزية أو الألمانية فالجامعة لا تشترط وجود شهادة تثبت كفاءتك في اللغة التي ستدرس بها. لمزيد من المعلومات حول متطلبات اللغة في هذه الجامعة، يمكنكم زيارة الموقع الرسمي للجامعة.

2- جامعة براونشفايغ التقنية Braunschweig University of Technology

تعدّ جامعة براونشفايغ التقنية من أشهر جامعات ألمانيا وأعرقها، بل أولى الجامعات التي يُنصح بها عندما يتعلّق الامور بالتخصصات التقنية والتكنولوجية. تأسست الجامعة سنة 1745، وتضمّ حوالي 20000 طالبًا وما يزيد على 2000 موظف أكاديمي. لا تشترط الجامعة من المتقدّمين أن يكونوا حاملين لشهادات التوفل أو الآيلتس، غير أنّها تُلزم الطلاب بتقديم دليل يثبت كفاءتهم في اللغة الألمانية. لمزيد من المعلومات حول متطلبات اللغة، يمكنكم زيارة الموقع الرسمي لجامعة براونشفايغ التقنية.

اقرأ أيضًا: ما هي فرص العمل المتاحة للطلاب في ألمانيا

اقرأ أيضًا: ما هي علامات التوفل المطلوبة في جامعات امريكا وبريطانيا واوروبا

ثالثًا: جامعات في الهند لا تطلب اللغة الإنجليزية

الهند

تشتهر العديد من الدول الآسيوية مثل ماليزيا أو الهند بتقديم مستويات مميزة من التعليم. وقد بدأت الهند تشتهر بكونها وجهة تعليمية خلال الفترة الأخيرة نظرًا لتدّني تكاليف الدراسة والسكن والمعيشة فيها مقارنة بجودة التعليم فيها.

من الأمثلة على الجامعات الهندية التي لا تشترط تقديم دليل على الكفاءة في اللغة الإنجليزية، نجد جامعة دلهي وجامعة مومباي اللتان تعتبران من أرقى الجامعات في البلاد، وتضمّان العديد من الكليّات والمعاهد.

على الرغم من أنّ الجامعتان تقومان بتدريس معظم التخصصات باللغة الإنجليزية، إلاّ أنهما لا تشترطان أيّ اختبارات كفاءة كالتوفل أو الآيلتس، والكثير من الطلاب يستطيعون الالتحاق بهما على الفور دون الحاجة لتقديم امتحان قبول حتّى.

اقرأ أيضًا: ما هي علامات الايلتس IELTS المطلوبة في أشهر الجامعات البريطانية

رابعًا: جامعات في روسيا لا تطلب اللغة الإنجليزية

روسيا

تسعى روسيا إلى الترويج لجامعاتها ومؤسساتها التعليمية وتسهيل الالتحاق بها، ممّا يجعل من إمكانية الدراسة في الخارج دون توفل أو آيلتس أمرًا ممكنًا في هذا البلد. في الواقع، لا تقيّد الجامعات الروسية المتقدّمين بأي شروط متعلّقة باللغة، بل تقدّم لهم فرصة الالتحاق بدورات اللغة الروسية وتعلّمها بدلاً من الإنجليزية. 

ومن أهم الجامعات الروسية المتميزة نذكر الآتي:

اقرأ أيضًا: دليل شامل حول الدراسة في روسيا

خامسًا: جامعات في تركيا لا تطلب اللغة الإنجليزية

تركيا

تعتمد معظم الجامعات التركية في الغالب على الخلفية الأكاديمية للمتقدم واختبارات الكفاءة مثل التوفل والآيلتس أو امتحانات الـ GRE والـ GMAT. غير أنّه يمكن للطلاب الذين لا يمتلكون إحدى شهادات الكفاءة في اللغة الإنجليزية أن يقدّموا اختبار الكفاءة الخاص بالجامعة التركية التي التحقوا بها عند وصولهم إلى تركيا. وفي حال فشلهم في الاختبار يتعيّن عليهم في هذه الحالة الالتحاق ببرنامج اللغة الإنجليزية في هذه الجامعة قبل التسجيل في التخصص الذي يرغبون فيه.

تستمر برامج اللغة الإنجليزية في الجامعات التركية لمدة سنة كاملة تعدّ كسنة تحضيرية ولا تُحتسب ضمن السنوات الدراسية اللازمة للتخرّج.

ولتعرف المزيد عن هذا الأمر، يمكنك التواصل مع قسم التسجيل في الجامعة التركية التي ترغب في الالتحاق بها، كما يمكنك الاطلاع على تفاصيل التقديم إلى منح الحكومة التركية.

اقرأ أيضًا: افضل 10 منح دراسية في تركيا

اقرأ أيضًا: كيفية الحصول على منحة مجانية في ارقى جامعات الاعمال دون امتلاك شهادة GMAT

سادسًا: جامعات في الصين لا تطلب اللغة الإنجليزية

الصين

تشهد الصين عددًا متزايدًا من الطلاّب الدوليين الملتحقين بجامعاتها المختلفة، التي ترحب بالجنسيات من مختلف أنحاء العالم. لكنّ متطلّبات التقديم المتعلّقة باللغة الإنجليزية تبقى صارمة في معظم هذه الجامعات. حيث يتوجّب على الطلاب القادمين من الدول غير الناطقة باللغة الإنجليزية أن يقدّموا دليلاً على كفاءتهم في اللغة من خلال إرسال شهادات التوفل أو الآيلتس. غير أنّه يمكنك أن تقدّم للجامعات الصينية دون الحاجة لهذه الاختبارات في حال قرّرت الالتحاق ببرنامج للغة الصينية. وهنا قد يبدو للبعض أن اللغة الإنجليزية تبقى أسهل بالتأكيد من اللغة الصينية. يمكنكم معرفة المزيد حول الدراسة في الصين من خلال مقالنا على منصّة تعلّم.

اقرأ أيضًا: مواعيد التقديم لأشهر 10 منح عالمية

ممّا سبق نجد أن العديد من الجامعات حول العالم تمنح الطلاب فرصة الالتحاق بها دون الحاجة إلى اختبارات التوفل والآيلتس وعلى رأسها عدد من الجامعات الأوروبية التي تدرّس بلغات غير الإنجليزية، دون أن ننسى العديد من الجامعات في المنطقة العربية التي لا تحتاج إلى هذه الاختبارات نظرًا لأن برامجها تُدرّس بالعربية.

اقرأ أيضًا: كيف تؤهل الدراسة في الخارج إلى العمل

لكن لابدّ من التنويه، أن هذين الاختبارين يزيدان بلا شكّ فرصك في الحصول على قبول من الجامعات في الخارج، فضلاً عن أن أحدهما قد يكون شرطًا للحصول على تأشيرة السفر. لذا فحتى لو لم تطلبه منك الجامعة التي تلتحق بها، نحن ننصحك بتقديم أحدهما قبل التفكير في الدراسة في الخارج.

اقرأ أيضًا: مهارات اللغة الإنجليزية: 26 طريقة لاكتسابها وتطويرها

اقرأ أيضًا: أفضل المهن التي لا تحتاج إلى شهادة جامعية

المصادر: eduopinions، studyinrussia، goldenchipseducation، studyinturkey، cucas

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك