كيف أحصل على فرصة تدريب عملي؟

تاريخ النشر: Oct 2020
Step by Step: How to Get an Internship?

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

إن كنت لا تملك خبرة عملية كافية، أو أنّك لا تزال على مقاعد الدراسة، فإنّ الحصول على فرصة تدريب عملي سيكون خيارًا موفّقًا للغاية، يساعدك على بناء مؤهلاتك الوظيفية.
عندما تتقدّم للحصول على تدريب عملي، فخبرتُك السابقة ليست ذات أهمية كبرى، لأن أرباب العمل في هذه الحالة، سيركّزون أكثر على مهاراتك وسلوكك الشخصي.

لكن، قد تتساءل الآن: كيف أحصل على فرصة تدريب عملي؟

الأمر في الواقع ليس بهذه الصعوبة… كلّ ما عليك فعله هو اتباع مجموعة من الخطوات البسيطة الممنهجة، التي ستضعك حتمًا على الطريق الصحيح في درب أحلامك الوظيفية.

لنتعرّف إذن على هذه الخطوات بالتفصيل!

دليل الوظائف

الخطوة الأولى: العثور على فرص التدريب المناسبة

هنالك العديد من الوسائل التي والسبل التي تتيح لك العثور على فرص التدريب العملي المختلفة، وفيما يلي أهمّها:

1- موقع فرصة.كوم

فرصة

يمكنك العثور في موقع فرصة على مئات فرص التدريب العملي سواءً في بلد أو في الخارج، أو حتى عن بعد، وفي مختلف المجالات وحقول المعرفة.

كلّ ما عليك فعله، هو التسجيل في الموقع، ومن ثمّ زيارة صفحة التدريبات العملية، وتصفّح الفرص المتاحة في هذه الفئة، قبل التقديم على ما يناسبك منها.

2- المنصات الوظيفية المختلفة

تضمّ منصّات ومواقع التوظيف في العادة فرصًا للتدريب العملي أيضًا. نظرًا لأنّ كثيرًا من الشركات التي تقدّم الوظائف، توفّر فرص تدريب عملي أيضًا.

يمكنك تصفّح مواقع مثل بيت.كوم أو أخطبوط أو غيرها، وكتابة كلمة "intern" في شريط البحث. كما تستطيع كذلك أن تحدّد مجال التدريب الذي ترغب فيه، بل وحتى المنطقة أو البلد الذي تريده، لتعثر على فرص قريبة منك جغرافيًا.

اقرأ أيضًا:ما هي أفضل 10 وظائف للعمل عن بعد؟

3- زيارة المعارض الوظيفية

تُقيم الجامعات والمدارس الثانوية عادة معارضَ وظيفية تضمّ العديد من فرص التدريب العملي. حيث تعدّ هذه المعارض خيارًا رائعًا لك. لأنها تتيح لك أخذ انطباع عن مقدّم الفرصة، وطرح أسئلتك عليه.

احرص على ما يلي عند زيارة هذه المعارض:

  • اطرح على صاحب العمل أسئلة مثل: ما طبيعة العمل الذي ستقوم به أثناء فترة التدريب؟ ما هي الفرص التي قد يفتحها أمامك هذا التدريب العملي؟ وما هي ثقافة الشركة العامة؟
  • معظم المعارض الوظيفية التي تُقام خارج المدارس والجامعات، تكون مخصّصة للوظائف بدوام كامل، ومع ذلك لا تتردّد في زيارتها وسؤال أرباب العمل عمّا إذا كان لديهم أيّ فرص للتدريب العملي الآن أو لاحقًا.
  • فكّر في حواراتك مع أرباب العمل في هذه المعارض على أنّها مقابلات عمل، ارتدي ثيابًا مناسبة، وأحضر سيرتك الذاتية معك، واحرص على ترك انطباع أوّلي مناسب.

اقرأ المزيد: كيف يمكنك ترك انطباع أولي مميز؟

4- سؤال المدرسين في جامعتك

يمتلك المدرّسون والأساتذة الجامعيون في الغالب معلومات حول فرص العمل كمساعد تدريسي أو بحثي أو فرص التدريب العملي التي لا تنشر عادة على المواقع الإلكترونية.
بل إنّهم هم نفسهم ربّما يبحثون عن مساعد يقدّم لهم العون في بعض المهام. لذا لا تتردّد في سؤال مدرّسك الجامعي أو الاستفسار عن الفرص المتاحة في إدارة القسم الذي تدرس فيه.

نصيحة:

من الأفضل أن تسأل مدرّسًا تعرف معرفة جيدة، وتستمتع بمحاضراته. يمكنك أن تقول له على سبيل المثال: "أنا مستمتع للغاية بهذه المادة، فهل لديك فكرة عن أيّ فرص تدريب عملي ذات علاقة بها؟"

الخطوة الثانية: التقديم لفرص التدريب العملي

بعد أن عثرت على فرصة التدريب العملي التي تريدها، تأتي الآن مرحلة التقديم. وهي المرحلة الأهم على الإطلاق، فإمّا أن يتمّ قبول طلبك، وتنتقل إلى مرحلة المقابلة الشخصية، وإمّا أن تُرفضَ ولا تتلقى ردًّا.

الأمر برمّته يعتمد على مدى براعتك في التقديم وقدرتك على إظهار مهاراتك في الطلب.

فيما يلي خطوات التقديم لفرص التدريب العملي، وأهمّ النصائح التي تساعدك على القيام بها بشكل صحيح:

1- جهز السيرة الذاتية

سيرة ذاتية

إن كنت تقدّم على فرصة تدريب عملي، فأنت على الأرجح لا تملك خبرة وظيفية كافية. لكنّك مع ذلك تحتاج إلى سيرة ذاتية مهنية، لتقدّم نبذة عنك وعن اهتماماتك.

إن كنت لا تملك خبرة وظيفية كافية (وهي الحال على الأغلب)، حاول التفكير في خبرات وتجارب أخرى ذات علاقة:

  • اذكر معلومات عن تجاربك التطوعية، نشاطاتك اللامنهجية والفرق الرياضية التي التحقت بها.
  • اذكر الدورات التي التحقت بها، ومعدّلك العام بالإضافة إلى اختبارات الكفاءة التي حصلت على شهادة فيها.
  • عند ذكر فرص عمل سابقة، أضف وصفًا إليها، لا تكتفِ فقط بذكر التاريخ واسم المؤسسة فقط، بل وضّح المهام والمسؤوليات التي كنت تقوم بها.
  • في حال كان لديك الكثير من الخبرة لملأ سيرتك الذاتية، احرص في هذه الحالة على أن تكون مختصرًا. (يجب ألاّ يزيد طول السيرة الذاتية عن صفحتين كحدّ أقصى).

للمزيد من المعلومات حول كيفية كتابة السيرة الذاتية، اطّلع على المقالات التالية:

2- احتفظ بقائمة للأشخاص المرجعيين

يرغب الكثير من أرباب العمل في التواصل مع أشخاص مرجعيّين للمتقدّم، يدعمون ويثبتون صحّة المعلومات التي كتبتها في سيرتك الذاتية.

تواصل مع مدرّسيك، أرباب عمل سابقين، أو مهنيين تربطك معهم علاقة وثيقة، وتأكد منهم أنّهم لا يمانعون أن يتمّ التواصل معهم من قبل أرباب العمل الجدد. واحرص على ما يلي:

  • حاول أن يكون لديك 3 أشخاص مرجعييّن على الأقل، ولا تقدّم معلومات التواصل لأكثر من 5 مرجعيّين في طلب التقديم.
  • قدّم بعض الإرشادات للأشخاص المرجعيّين الذين اخترتهم حول أهمّ سماتك ومهاراتك التي تريد منهم التركيز عليها.

اقرأ المزيد:كل ما تحتاج الى معرفته عن خطاب التوصية | Recommendation letter

3- جهز ملف نماذج أعمال مناسب Portfolio

بورتفوليو

في بعض مجالات العمل، قد يلعب ملف نماذج الأعمال أو البورتفوليو دورًا مهمًّا للغاية في حصولك على فرصة تدريب عملي مناسبة.

إن كنت تقدّم لفرصة في مجالات مثل:

  • الكتابة.
  • الفنون والتصميم.
  • البرمجة.
  • البحث.
  • التمثيل أو الرقص.

في هذه الحالة، ستتكلّم عنك نماذج أعمالك أكثر بكثير ممّا قد تقوله عنك سيرتك الذاتية أو رسالة التغطية.

اتبع النصائح التالية عند إعداد البورتفوليو الخاصّ بك:

  • اكتب وصفًا مختصرًا لكلّ عمل تقدّمه يبيّن تاريخ إنشائه والهدف منه، هل كان اختبارًا للحصول على وظيفة، جزءًا من واجب دراسي، مشروع تخرّج أو غيره ذلك؟
  • إن كنت تملك أعمالاً كثيرة، فاختر منها ما بين 3 إلى 5 من أفضل أعمالك، ولا تتردّد في تغيير هذه النماذج عند التقديم لفرص متعدّدة، في حال كانت بعض أعمالك أنسب من غيرها.
  • استعن بالمواقع والمنصّات المتخصصة في إنشاء حقائب نماذج الأعمال مثل:
    • Portfolio Gen
    • eFolio
    • Coroloft
  • في حال كنت تملك بعض مهارات التصميم يمكنك في هذه الحالة الاستعانة بمواقع أكثر تطوّرًا مثل WordPress أو TypePad أو غيرها.

اقرأ المزيد: 10 نصائح ملهمة لصنع بورتفوليو أو ملف نماذج أعمال استثنائي | Portfolio

4- جهز رسائل التغطية

رسالة تغطية

رسالة التغطية هي فرصتك لتثير إعجاب رئيس العمل المحتمل، يمكنك فيها أن تناقش اهتماماتك ومهاراتك، وتبيّن لمدير التوظيف السبب الذي يجعل منك المرشّح الأفضل لفرصة التدريب هذه. بل وأهميتها لك على المدى البعيد.

احرص على الالتزام بالنصائح التالية عند كتابة رسالتك:

  • تجنّب تكرار ما كتبته في السيرة الذاتية. وبدلاً من ذلك، وضّح بتفصيل أكبر كيف يمكن لخبرتك أن تساعدك على النجاح في فرصة التدريب العملي هذه.
  • اكتب رسالة تغطية جديدة لكلّ فرصة تدريب تتقدّم إليها، فرؤساء العمل قادرون على اكتشاف ما إذا كنت تستخدم نفس الرسالة لجميع الفرص أم لا.
  • حاول أن توجّه رسالتك إلى شخص معيّن في الشركة أو المؤسسة التي تقدّم إليها، وإن لم تستطع ذلك، فقم بتوجيهها إلى مدير التوظيف، من خلال كتابة الجمل الافتتاحية كالتالي: "Dear hiring manager".

اقرأ أيضًا:كيف اكتب رسالة التغطية | Cover Letter

الخطوة الثالثة: تجاوز المقابلة الشخصية

إذن، أرسلت طلبك، وكُلّلت محاولتك بالنجاح، لقد تلقيّت أخيرًا دعوة لحضور مقابلة شخصية مع مدير التوظيف، وهذه هي المواجهة الحاسمة التي ستحدّد ما إذا كنت ستحصل على الفرصة أم لا، فلا تضيّعها من بين يديك.

النصائح التالية، ستساعدك على النجاح في المقابلة الشخصية، والحصول على فرصة التدريب التي تطمح إليها:

1- اختر ثيابك بعناية

ممّا لا شكّ فيه أنّ ظهورك بمظهر مهني أنيق ونظيف يعدّ في غاية الأهمية، لأنه يدلّ على أنّك تحترم البيئة المهنية. لذا فكّر في طبيعة الثياب التي يرتديها الموظفون في الشركة التي ستجري المقابلة فيها، وحاول تقليده.

بعض الشركات تركّز على الزيّ الرسمي للغاية (بدلة مع ربطة عنق مثلاً)، في حين أنّ شركات أخرى تترك الحرية لموظفيها لارتداء ثياب أقلّ رسمية.

حاول معرفة ثقافة الشركة التي تقدّم إليها من خلال زيارة موقعها الرسمي، أو صفحاتها على منصّات التواصل الاجتماعي.

2- أظهر ثقتك بنفسك

الثقة بالنفس

إحدى أهمّ الأشياء التي يبحث عنها أرباب العمل في المتقدّمين لفرص التدريب العملي، والوظائف، هي الثقة بالنفس والثبات. لذا احرص على إظهار هذه السمات خلال المقابلة الشخصية: اعتدل في جلستك، حافظ على التواصل البصري، وتحدّث بصوت واضح.

إن كنت تشعر بأنك ستتوتّر خلال المقابلة، حاول التدرّب على التحدث أمام الآخرين، من خلال الوقوف أمام المرآة، والتكلّم كما لو أنّك في المقابلة.

فكّر إيجابيًا، وتخيّل نفسك وقد اجتزت المقابلة بنجاح، لترفع ثقتك بنفسك.

اقرأ أيضًا:الكاريزما وقوة الحضور

3- تدرب للإجابة عن الأسئلة المحتملة

فكّر في الأسئلة المحتملة التي قد تُطرح عليك خلال المقابلة الشخصية، وحاول التحضير لإجاباتها، ستكون أقلّ توترًا حتمًا إن كنت قد فكّرت في الإجابات وأعددت لها مسبقًا.

فيما يلي 5 من أكثر الأسئلة شيوعًا، التي تُطرح على المتقدّمين لفرص التدريب العملي:

ما الذي ترغب في اكتسابه من فرصة التدريب هذه؟

هنالك الكثير ممّا يمكنك أن تكسبه خلال التحاقك بتدريب عملي:

  • مهارات إضافية مختلفة.
  • تعلّم أمور جديدة في مجال العمل.
  • فرص للتشبيك وتكوين علاقات وظيفية.
  • الحصول على التوجيه والإرشاد من الخبراء.

لا تكتفِ بالقول: "أريد إتمام متطلّبات تخرّجي من الجامعة" وحسب! تحدّث عمّا ترغب في تعلّمه.

هل تريد معرفة المزيد عن هذا المجال؟ أم عن الشركة؟ هل تريد تطوير مهاراتك الكتابية؟ أم اكتساب مهارات جديدة؟

فكّر جيّدًا فيما تريده، ولا تتردّد في إخبار مدير التوظيف بذلك.

كيف تصف أخلاقياتك في العمل؟

مقابلة شخصية

هل أنت شخص مُجِدٌّ في العمل؟ هل تمتلك حسًّا عاليًا بالمسؤولية؟ كيف كان يصف الآخرون عملك في السابق؟

عليك بالطبع أن تقدّم إجابة إيجابية عن هذا السؤال، إذ أنّ مسؤول التوظيف ليس مهتمًا بمعرفة حقيقة أنّك شخص غير متحمّسٍ للدراسة مثلاً!

تذكّر الجوانب الجيدة والإيجابية في شخصيتك وطريقتك لأداء الأعمال، واذكرها خلال المقابلة الشخصية.

لماذا اخترت هذا التخصص؟

يجب أن تعكس إجابة هذا السؤال شغفك واهتمامك بالتخصص الذي تدرسه. تجنّب قول أمور مثل: "والداي أجبراني أن أدرس هذا التخصص" أو "معدّلي في الثانوية العامة لم يسمح لي بدراسة تخصص آخر".

بدلاً من ذلك، تحدّث عن الجوانب التي تستمتع بها خلال دراستك هذا المجال، والسبب الذي يجعلك ترى نفسك عاملاً فيه مستقبلاً.

ما هي هواياتك؟

على الرغم من أنّ معظم هواياتك قد تكون بعيدة عن مجال تخصّصك، لكن حاول على الأقلّ تجنّب بعض الهوايات التي لا علاقة لها إطلاقًا بما تدرسه، مثل ألعاب الفيديو، أو مشاهدة التلفاز!

فكّر في هوايات ذات صلة ولو من بعيد بمجال دراستك. فلو كنت تقدّم لفرصة تدريب عملي في مجال العلاقات العامة أو التسويق، يمكنك القول أنّ هواياتك هي "استخدام وسائل التواصل الاجتماعي".

يمكنك أيضًا أن توضّح كيف أنّ هذه الهواية مرتبطة بمجال الدراسة الذي اخترته، أو كيف ساعدتك لتصبح أكثرًا اهتمامًا بهذا التخصص، أو هذه الفرصة.

ما الذي يقوله أصدقاؤك المقرّبون، أو والديك عنك؟

في العديد من الأحيان تساعدك ملاحظات الآخرين عنك في العثور على الدرب الوظيفي المناسب لك. ألم يقل لك والداك دومًا أنّك تتمتّع بمهارات انتباه للتفاصيل الدقيقة؟ هل كان أصدقاؤك يشعرون بالغيرة من قدراتك الكتابية المميزة؟

تذكّر بعضًا من الصفات الإيجابية التي يطلقها عليك معارفك، والتي ترتبط بالفرصة التي تتقدّم إليها.

اقرأ أيضًا: أسئلة المقابلات الوظيفية وإجاباتها

اقرأ أيضًا: 15 سؤالا من أسئلة المقابلات الشخصية يقيس مسؤول التوظيف بها ذكائك العاطفي

4- ركز على ما ستقدمه للمؤسسة التي ستتدرب فيها

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المتقدّمون لفرص التدريب العملي هي المبالغة في وصف الأثر الإيجابي لهذه التجربة عليهم. متناسين ما قد يقدّمونه هم للطرف الآخر.

حاول صياغة إجاباتك بطريقة تظهر قيمتك لصاحب العمل. بدلاً من القول: 

"ستكون هذه فرصة رائعة لي لأعرف المزيد عن مجال المبيعات".

يمكنك مثلاً أن تقول: 

"أعتقد أنّ شغفي الكبير لتطوير مهاراتي في مجال المبيعات، سيسهم بلا شكّ في تحقيق أهداف شركتكم".

أرأيت الجملتان لهما نفس المعنى، لكن الثانية تركّز أكثر على صاحب العمل.

5- اطرح أسئلتك الخاصة

تنتهي معظم المقابلات الشخصية وظيفية كانت أو بهدف التدريب العملي، بسؤال مدير التوظيف: "هل لديك أيّة استفسارات؟".

حتى وإن لم تكن تملك أيّ أسئلة، فإن محاولة طرح بعض الاستفسارات سيظهر مدى اهتمامك ورغبتك في معرفة المزيد. يمكنك مثلاً أن تسأل أيًّا ممّا يلي:

  • كم من الوقت ستستغرقون لاتخاذ قرار بشأن المتقدمين لهذه الفرصة؟
  • كم مضى على تأسيس الشركة؟
  • كيف يكون اليوم الاعتيادي للعمل في المكتب؟

لمعرفة المزيد، اقرأ مقالنا بعنوان: ما هي الأسئلة التي يمكن أن تسألها في نهاية المقابلة الوظيفية؟

6-  أرسل رسالة شكر بعد انتهاء المقابلة

غالبًا ما يقوم المتقدّمون لفرص التدريب العملي بإرسال رسالة شكر أو Follow-up email بعد انتهاء المقابلة الشخصية. بهدف شكر مدير التوظيف على وقته، وتأكيد حماسهم وتشوّقهم للحصول على الفرصة.

احرص على الانتظار ليومين أو ثلاثة قبل إرسال رسالتك هذه.

أمّا عن محتوى الرسالة، فيمكنك أن تكتب شيئًا من هذا القبيل:

“I just wanted to reach out and thank you for your time the other day. I sincerely enjoyed learning more about the company and position. Please let me know if you have any additional questions about my background or need anything else from me. I look forward to discussing further.”

اقرأ أيضًا: كيف احضر لمقابلة عمل باللغة الانجليزية؟

وهكذا نكون قد وضعنا بين يديك الدليل الشامل للحصول على فرصة تدريب عملي. فهل أنت مستعدّ لخوض هذه التجربة؟

ان كنت كذلك، فبادر على الفور بالتسجيل في موقعنا والتقديم لفرص التدريب المتاحة لدينا، ولا تتردّد في قراءة المزيد من المقالات عن هذا المجال من خلال منصّة تعلّم.

اقرأ أيضًا:التدريب الصيفي: فرصتك لكسر الحلقة المفرغة حول الوظيفة والخبرة

اقرأ أيضًا: ما هي الدورات التدريبية التي يجب أن يلتحق بها الموظفين وحديثي التخرج

المصادر: wikihow، glassdoor

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك