كيف تستغل أوقات الفراغ لصالحك؟ | أفضل طرق التخلص من الملل

تاريخ النشر: Jun 2022
How to Make the Best Use of your Free Time?

تمّت كتابة هذا المقال من قبل محمد مبروك

يشعر معظم الناس بالفضول بشأن جداول الأعمال اليومية المزدحمة للأشخاص الناجحين ويتساءلون كيف يقضون ساعات العمل للوصول إلى النجاح، ولكن ماذا عن الطرق التي يقضون بها أوقات فراغهم؟ لا شك أن معرفة الطريقة التي يقضي بها الأشخاص الناجحون أوقات فراغهم لا تقل أهمية عن معرفة ما يفعلونه في أوقات انشغالهم!

لكن... 

ما هو وقت الفراغ بالضبط؟

لكلٍ منا مهامه اليومية المزدحمة، والتي تختلف من شخص لآخر وفقًا لطبيعة عمل كل شخص ودوره ونمط حياته. وكلّ وقت نقضيه بعيدًا عن العمل أو الدراسة أو الأعمال المنزلية أو التعليم، فضلاً عن الأنشطة الضرورية مثل الأكل والنوم هو وقت فراغ يجب استغلاله.

بمعنى آخر، وقت الفراغ هو أيّ فترة زمنية لا تقوم خلالها ببذل جهد يُذكر أو القيام بعمل منتج يحقق لك الربح. ومع ذلك بالإمكان تحويل وقت الفراغ إلى فترات أكثر إفادة وإنتاجًا، بل وتسلية في الوقت ذاته.

كيفية استغلال أوقات الفراغ والتخلص من الملل

لعلك تسأل نفسك دائمًا السؤال الأكثر شيوعًا بين الناس: " كيف أقضي وقت فراغي؟"

لستَ وحيدًا في ذلك، إذ أنّ معظم الناس لا يعرفون كيف يقضون أوقات الفراغ بشكل فَعال، فغالبًا ما يستريحون أو ينامون أو يزورون الأماكن الترفيهية لتمضية الوقت. يمكن أن تساعدك الأنشطة الموضحة في هذا المقال على التواصل والاستمتاع مع الأصدقاء وزيادة الإنتاجية. حاول دمج هذه الأنشطة في حياتك لتصبح سعيدًا ومنتجًا.

لكن تذكّر، يعمل كلّ شخص منّا بشكل مختلف عن الآخر ويتعامل مع الفرص التي حوله كذلك بشكل مختلف، لذا فإنّ أفضل استغلال لوقت فراغك يعتمد عليك، وعلى أسلوب عملك، وعلى ما هو موجود في قائمة مهامك. 

فيما يلي 15 طريقة لاستغلال وقت الفراغ، تتناسب مع الجميع على اختلاف أسلوب وطبيعة حياتهم. حيث يمكنك من خلالها التخلص من الملل واستغلال وقت فراغك لإحداث تغيير إيجابي في حياتك. 

1- ممارسة الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة

تُعتبر الرياضة - حتى لو كانت مجرد نزهة سريعة لمدة 5 دقائق على الطريق - طريقة رائعة لاستخدام وقت فراغك ووسيلة مهمة جدًا لزيادة صحتك العقلية والبدنية بشكل عام. بعد التمرين، ستشعر بالنشاط والصحة والاستعداد لقضاء بقية اليوم بكامل طاقتك، بدلاً من الجلوس على الأريكة أمام التلفزيون وينتهي بك الأمر بالشعور بالخمول والكسل لبقية اليوم.

يمكنك قضاء ساعة في وقت الفراغ اليومي أو في عطلة نهاية الأسبوع لتنشيط جسمك، وزيادة طاقتك، وزيادة نشاط دماغك، والمحافظة على لياقتك، وبناء العضلات، وحرق السعرات الحرارية، والتخلص من التوتر. إذا لم يكن كلّ ذلك كافيًا لتحفيزك لممارسة الرياضة، فافعل ذلك لمجرد أنه سيجعلك تشعر بتحسن كبير بشكل عام.

من المؤكّد أن التدريبات المنتظمة رائعة وفعالة، خاصةً إذا كنت تعمل في بيئة عمل مزدحمة ومليئة بالمهام، ولكن حتى إذا قمت باستغلال وقت فراغك في ممارسة الرياضة بشكل متقطع، فلا زلت ستحافظ على مظهر جيد بالإضافة إلى شعورك الدائم بالنشاط عندما يكون لديك جدول أعمال مزدحم.

2- إعادة ترتيب المنزل

إعادة ترتيب المنزل

لا شك أن المنزل هو أكثر مكان نشعر فيه بالراحة عندما لا يكون لدينا عمل، لذلك يجب عليك أن تهيئ منزلك ليكون دائمًا مصدرًا للراحة بالنسبة لك. لا جدال أن القول الشائع بأن "المنزل المُرتب هو منزل سعيد" هو قول صحيح تمامًا، لذا احرص على ترتيب منزلك على الوجه الذي يُشعرك بأكبر قدر ممكن من الارتياح. 

يمكنك استغلال وقت فراغك في ترتيب أغراضك وتنظيف غرفتك واجعل هذه عادة دائمة لك. حتى لو كان لديك 10 دقائق فقط، فلا يزال بإمكانك استخدام هذا القدر الصغير من الوقت للقيام بترتيب سريع لمنزلك.

3- اقرأ أشياء مفيدة وممتعة

قراءة كتاب

القراءة ممتعة ومجزية، ولا شك أن الأشخاص الناجحين لا يتوقفون عن قراءة الكتب والمواد الجديدة في مختلف المجالات العلمية. يمكن أن تساعدك القراءة في اكتساب فهم جيد للعالم من حولك، بالإضافة إلى اكتساب مهارات جديدة تساعدك أكثر على النموّ الشخصي. يمكنك أيضًا التعرف على أحدث التطورات في مختلف القطاعات وكيف تستجيب البلدان المختلفة للتحديات الاجتماعية والاقتصادية والصحية. سيؤدي ذلك إلى توسيع وجهة نظرك وإعطائك شيئًا لتتحدث عنه أثناء تلك الاجتماعات مع الأصدقاء وزملاء العمل.

علاوةً على ذلك، فالقراءة تقلل التوتر، وتحفز الدماغ، وتزودك بالمعرفة، وتحسن ذاكرتك، وتساعد على زيادة التركيز، وتخلق مهارات كتابية أفضل ، وبالطبع تقدم ترفيهًا مجانيًا مهما كانت المدة التي تختارها. فكن حكيمًا وابدأ باستغلال وقت الفراغ من الآن فصاعدّا في القراءة والاطِلاع.

تشعرُ أنّك لست من محبّي القراءة؟ أو أنك لا تملك لها ما يكفي من الوقت مهما حاولت؟ إليك 12 طريقة فعالة لتخصص وقتًا للقراءة والمطالعة!

4- شارك في الأنشطة التطوعية

تطوع

إذا كان لديك من المعرفة أو المهارات ما يكفي لاستخدامها لخدمة مجتمعك؟ فلمَ لا تفكر في التطوع؟

على عكس معظم الأنشطة الأخرى التي يمكنك المشاركة فيها أثناء أوقات فراغك، والتي غالبًا ما تعود عليك بالنفع أنت وحدك، فإنّ التطوع يساعدك أنت وأفراد المجتمع.

يمكنك قضاء بعض الوقت في العمل في منظمة، أو إرشاد غيرك من الشباب بما لديك من الخبرة، أو حتى القيام بأنشطة خدمية مثل توزيع الطعام والملابس على المحتاجين. لا شك أنك ستقطع شوطًا طويلاً وأنت تحاول تحسين حياة المجتمع من حولك، ولكن من الأكيد أنك ستشعر بالسعادة أثناء ذلك.سيوفر العمل التطوعي تجربة تواصل رائعة ويُعرِفك على العديد من الأشخاص الذين قد يساعدونك بدورهم في المستقبل.

اقرأ أيضًا: فوائد العمل التطوعي: 10 منافع للمشاركة في الأعمال التطوعية

5- استمتع بهواياتك

من المهم أن يكون لديك هوايات تقوم بممارستها لبعض الوقت من حين لآخر، حيث يمكن أن تساعدك هذه الهوايات على تجديد طاقتك وتقليل التوتر والضغط في حياتك. ستتمكن أيضًا من بناء المهارات التي قد تتكون عاملًا مساعدًا هامًا في حياتك المهنية.

ليس هذا وحسب، فقد توفر الهواية أيضًا منصة رائعة للتواصل إذا قمت بممارستها مع غيرك.

6- اصنع وجبة لذيذة

يمكنك الحصول على كتاب طبخ موثوق به، أو البحث عن وصفة جديدة عبر الإنترنت، كما تستطيع أيضًا أن تطبخ أو تخبز شيئًا جديدًا ومميزًا تمامًا. تُعتبر هذه إحدى الطرق الرائعة لاستغلال وقت الفراغ على نحو مثمر، وسوف ينتهي بك الأمر مع وجبة لذيذة لتتناولها عند الانتهاء.

حتى لو لم تكن طباخًا جيدًا أو لم يكن لديك أي خبرة في الطهي، فستساعدك التجربة بالتأكيد على اكتشاف ما إذا كان الطهي شيئًا تستمتع به أم لا. مع الوقت، من الممكن أن يتحول الطهي عندك إلى هواية أو عادة تمارسها بشكل دائم في أوقات فراغك.

7- اقضي وقتا مع الأصدقاء

تناول القهوة مع صديق

هل تعرف شخصًا تخبره دومًا بأنكما يجب أن تخرجا لشرب القهوة أو تناول الغداء في وقت ما، ولكن ذلك لا يحدث أبدًا؟ أو ربما قابلت شخصًا جديدًا هذا الأسبوع وفكّرت مع نفسك أنك ترغب في التعرف عليه بصورة أفضل؟ 

لا وقت أفضل من الآن لفعل ذلك! استغلّ وقت فراغك في قضاء وقتٍ نوعي مع أصدقائك الذين مضى وقت طويل منذ أن التقيت أو اجتمعت بهم. هذا الأمر لن يساعدك على على الاستمتاع بصحبة رفاقك وحسب، بل سيُسهم في استغلال أوقات الفراغ على نحو إيجابي تعزّز فيه روابطك الاجتماعية وتوسّع فيه شبكة معارفك أيضًا.

8- اعرف المزيد حول ما يثير اهتمامك

يمكنك استغلال وقت فراغك في تعلم المزيد عن أي شيء يثير فضولك، قد يكون ذلك مجرد هواية، أو ربما موضوع علمي مثير أو مهارة تقنية أو شيء تعلمت عنه للتو وأثار اهتمامك. خذ بعض الوقت الآن لتحديد هذا الشيء الذي يثير اهتمامك، وابدأ بالبحث عنه سواء من خلال الكتب أو عبر الإنترنت لمعرفة المزيد عنه، وسوف ينتهي بك الأمر وقد اكتسبت خبرة ومعلومات جديدة تُضاف إلى معلوماتك وتساعدك على التطوير من ذاتك أكثر.

اقرأ أيضًا: قائمة 10 من افضل كتب التنمية البشرية

9- رتب أفكارك وحدد أهدافك

إذا كنت شخصًا يحب تحديد الأهداف وتحقيقها، فليس هناك أفضل من ذلك لاستغلال وقت الفراغ بشكل مثالي. احصل على دفتر ملاحظات وابدأ بكتابة بعض الأهداف التي ترغب في تحقيقها الآن وفي المستقبل.

ضع أهدافًا سهلة أولًا ثم أهدافًا تبدو شبه مستحيلة في الوقت الحالي، ثم رتّب أفكارك وضع خطة واضحة لكيفية تحقيق هذه الأهداف. ضع أهدافًا طويلة المدى وقصيرة المدى، الأهداف التي ترغب في تحقيقها خلال الأسبوع والشهر المقبلين، والأهداف التي ترغب في تحقيقها في غضون السنوات المقبلة.

بعد ذلك، يمكنك استغلال وقت الفراغ في متابعة هذه الخطط والأهداف بشكل مستمر، ما الذي أحرزته بالفعل وما الذي منعك عن تحقيق هدف ما وما الذي تحتاجه في الفترة القادمة لاستمرار تحقيق أهدافك التي وضعتها.

10- سجل في الدورات عبر الإنترنت

متابعة دورة عبر الإنترنت

إذا كنت ترغب في زيادة معرفتك في مجال معين، ولكن لا ترغب في مغادرة المنزل للقيام بذلك، فقم بإجراء بحث سريع عن الدورات التدريبية الموجودة عبر الإنترنت حول موضوع معين تريد معرفة المزيد عنه. يمكنك تصفح موقع فرصة والاختيار من بين مئات الدورات التدريبية المجانية أو المدفوعة عبر الإنترنت.

تعرّف على المزيد من النشاطات التي يمكنك القيام بها من منزلك لتملأ أوقات فراغك.

11- رفّه عن نفسك

نعم! يمكنك استغلال أوقات فراغك بالترفيه أيضًا، فنحنُ بشرٌ في النهاية، والحياة ليست مجرّد عمل وتعلّم ودراسة... 

جميعنا نحتاج لأخذ وقت مستقطع من حين لآخر  لكي نرفّه عن أنفسنا، والقيام بأنشطة نُرضي بها أنفسنا، سواءً كان هذا النشاط هو التسوق في المحالّ التجارية أو تصفّح وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة فيلم لطالما رغبنا في مشاهدته، أو حتى مجرد الجلوس والاسترخاء وعدم فعل أي شيء.

لست مُضطرًا دائمًا إلى البحث عن شيء مفيد لقضاء وقت فراغك به، فأحيانًا فعل الشيء المُفضل لك والبقاء في منطقة راحتك لبعض الوقت، له تأثير إيجابي عليك وعلى صحتك النفسية ويجهزك لممارسة عملك فيما بعد بكامل طاقتك. 

مهما كان ما تستمتع به وتجده مريحًا، افعل ذلك ولا تقلق بشأن المطالب المُلحة الأخرى لليوم في الوقت الحالي.

12- استكشف مدينتك

شخص يزور أماكن سياحية

تتمثّل إحدى الطرق الأكثر إنتاجية لقضاء وقت فراغك، في زيارة بعض مناطق الجذب السياحي الشهيرة في مدينتك والتي لم يسبق لك زيارتها من قبل. لن تساعدك هذه الطريقة على قضاء الوقت والتخلص من الملل وحسب، بل ستتعلم أيضًا الكثير عن مدينتك ومميزاتها السياحية والتاريخية.

سيساعدك استكشاف المكان الذي تعيش فيه حقًا على الوقوع في حبه. يمكنك اختيار الذهاب في هذه المغامرة الصغيرة بمفردك أو حتى مع أصدقائك. ولا تنس شحن هاتفك لأخذ الصور وتوثيق هذه الرحلات العفوية الرائعة!

13-  ابدأ مدونة حول شيء يثير اهتمامك لتفعله

في عصرنا التكنولوجي الحالي، يوجد عدد كبير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم يستغلّون أوقات فراغهم لإنشاء المدونات وصنع محتوى لها. يمكن أن تتناول مدونتك أي شيء يثير اهتمامك، سواء كان ذلك في الطهي أو الرياضة أو الأفلام أو المشكلات المجتمعية أو حتى الظواهر الخارقة للطبيعة.

بغض النظر عن طبيعة اهتماماتك، أو مدى كون مدونتك غير تقليدية، إذا حرصت على تقديم محتوى شيق وجذاب ومفيد للقرَاء وجعلت مدونتك ممتعة، فستقوم بجذب عدد كبير من الأشخاص، وستجد مع الوقت أن مدونتك أصبحت جزءًا أساسيًا من يومك، وليست مجرد نشاط تقضيه في وقت الفراغ. إذا انتهى بك الأمر إلى التعلق بهذا النشاط، فيمكنك اختيار الاستمرار فيه ليكون مصدر دخل لك.

هل ترغب في معرفة المزيد عن هذا الأمر؟ المقالات التالية ستساعدك في ذلك:

14- شاهد فيلمًا حصل على تقييمات رائعة

عندما يكون لديك بعض وقت الفراغ، فإن أحد الأشياء المثمرة التي يمكنك القيام بها هو مشاهدة فيلم حصل على عدد من التقييمات الجيدة. فمشاهدة الأفلام ليست مجرد نشاط لقتل الوقت، بل قد يكون وسيلة فعّالة لإكسابك بعض القيم الإيجابية في حياتك، بل وتعلّم لغات جديدة أيضًا في بعض الأحيان.

ليس من الضروري أن تتوجه إلى قاعة السينما لمشاهدة الفيلم، حيث يمكنك مشاهدته عبر الإنترنت وأنت مرتاح في منزلك. تعتبر مشاهدة الأفلام طريقة شائعة عند معظم الناس لقضاء أوقات فراغهم، ولكن احرص على اختيار أفلام مفيدة وممتعة، حتى تكون مصدر إثراء بالنسبة لك.

فيما يلي بعض قوائم الأفلام التي ستُسهم مشاهدتها في توسيع مداركك، إثراء معارفك، وإكسابك منظورًا جديدًا للحياة من حولك:

15- اقض بعض الوقت في العناية بنفسك

لا شك أن المظهر الجيد هو أحد العوامل المهمة لاكتساب الثقة بالنفس، ولفت أنظار الجميع. لذلك،فمن أفضل الطرق لقضاء وقت فراغك هي أن تخصص يومًا لتدليل نفسك والعناية بها.

قد يكون ذلك بزيارة منتجع للاسترخاء، الحصول على جلسة تدليك أو الذهاب إلى صالون الحلاقة لتحظى بمظهر جديد لشعرك! كما يمكنك أيضًا أن تتسوّق وتشتري ملابس وأحذية جديدة، أو أن تقضي يومك في كيّ ملابسك وتلميع أحذيتك.

إذا كانت هيئتك غير مناسبة، أو كان لديك نظرة عشوائية ورثَة عن نفسك، فمن غير المُرجح أن يمنحك الناس الاحترام الذي تبحث عنه. فقط عندما تبدو بمظهر جيد، سيكتمل شعورك بالرضا عن نفسك، ومن الأكيد أن تتغير نظرة الناس لك بشكل إيجابي.

اقرأ أيضًا: تعرف على عادات النجاح للأشخاص الأكثر ثراءً

مقالات تطوير الذات اقرأ المزيد من المقالات المميزة الممتعة في مجال تطوير الذات والتنمية البشرية تصفح جميع المقالات الآن

ختامًا، معظم الناس لا يعرفون كيفية استغلال وقت الفراغ بشكل مثالي وفعَال، وبذلك يضيعون على أنفسهم فرصة كبيرة لتطوير الذات وزيادة الإنتاجية والرفاهية في حياتهم. يمكن أن تساعدك الأنشطة الموضحة في هذا المقال على التواصل والاستمتاع مع الأصدقاء، وزيادة الرفاهية الشخصية، وزيادة الإنتاجية. لذلك، احرص على الدمج بين هذه الأنشطة في وقت فراغك وتأكد من التحقق منها واحدة تلو الأخرى في كل مرة يكون لديك فيها وقت فراغ، لتبقى سعيدًا ومُنتجًا. ولا تنسَ الاشتراك في الموقع ليصلك كل جديد وممتع من المقالات المفيدة.

المصدر: deliberatelyhereimpermanenceatwork.org

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك