ما هي أفضل الدول للقيام بتدريب عملي في الخارج؟

تاريخ النشر: Jan 2023
 Best Countries for Internship Opportunities

في الآونة الأخيرة ازدادت شعبية القيام بتدريب عملي في الخارج في وقت مبكر من الحياة المهنية، لما له من منافع عديدة تتمثل باكتساب خبرة عملية دولية وتوسيع شبكة الأعمال والتعرّف على الأسواق العالمية، بالإضافة إلى التكيف مع بيئات العمل المختلفة. 

ولكن الأهم من ذلك هو اختيار وجهة مثالية للقيام بالتدريب العملي تناسب أهدافك وظروفك والمهنة التي تود القيام بها في المستقبل، لذلك سنقدم فيما يلي بعض المدن التي تتميز بكونها وجهات ممتازة للتدريب العملي في عام 2023. ستعمل كل من هذه الوجهات على توسيع مهاراتك الشخصية والمهنية عبر ثقافات عديدة، وتعزيز مهاراتك اللغوية والتواصلية مع الأقران، وتطوير سيرتك الذاتية بالإضافة إلى فرصة التوظيف بدوام كامل فيما بعد. 

قبل ذلك، من المهم أن تتعرف أولاً على المنافع العديدة التي يوفرها التدريب العملي في الخارج، وكيفية اختيار الوجهة بما يناسب تطلعاتك المستقبلية وقدرتك المادية ومجال العمل. 

هل تبحث عن فرص تدريب عملي؟ تصفّح أحدث فرص التدريب العملي الممولة والمدفوعة المتاحة في الخارج على موقع فرصة.  تصفح الآن

ما هي مميزات ومنافع الحصول على تدريب عملي في الخارج؟

مميزات التدريب العملي في الخارج

يعد التدريب العملي في الخارج واحدة من الطرق التي يمكنك من خلالها إثارة إعجاب أرباب العمل بمهاراتك وخبرتك العالمية، إذ أجرى معهد التعليم الدولي للطلاب استبياناً حول الخريجين والذي يُظهر بأن 93% من الطلاب الذين قاموا في وقت ما خلال دراستهم بتدريب عملي دولي وجدوا عملاً في غضون 6 أشهر من التخرج، وأن 84% من هؤلاء الخريجين لديهم مهارات وظيفية أفضل بعد التدريب بالخارج. 

إليك بعض المزايا التي تقدمها فرصة التدريب العملي في الخارج:

  • تمييز سيرتك الذاتية عن أقرانك من خلال إظهار قدرتك على التكيف مع الظروف الصعبة والجديدة.
  • بغض النظر عن المكان الذي تذهب إليه، سيوفر لك التدريب العملي بالخارج فرصة الانغماس الثقافي وتنمية الشبكة الشخصية والاجتماعية والمهنية.
  • ستقوم الخبرة العملية بالخارج على إعدادك بشكل أفضل لحياتك المستقبلية مع السماح لك أيضاً بتجربة العيش بالخارج. 

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين التطوع والتدريب العملي؟ 

كيفية تحديد الوجهة للقيام بتدريب عملي بالخارج

تحديد وجهة للتدريب العملي في الخارج

القرار الأكثر أهمية الذي يجب أن تتخذه عندما تنوي السفر إلى الخارج للقيام بتدريب عملي هو اختيار الوجهة، إذ ستكون واحدة من العوامل الرئيسية لتشكيل مجموعة مهاراتك المهنية وشبكتك العالمية، لذا فهي استثمار بالغ الأهمية لوقتك وطاقتك. 

إليك بعض النصائح قبل اختيار الوجهة لتكون مناسبة لك:

  • حدد موقعاً يرحّب بالقادمين من الخارج ولا يقر الكثير من القوانين ضد المتدربين بجواز سفر أجنبي أو يجعل عملية التقديم إلى تأشيرة صعبة للغاية.
  • قم بتضييق نطاق البحث عن التدريب في بلد تحتاج فيه إلى تطوير مهاراتك في مجال عمل معين ووظيفة تود القيام بها في المستقبل، إذ يجب أن يساعدك هذا المكان على اكتساب خبرة عملية في المجال الذي تريده وليس أي مجال عشوائي.
  • اختر مكاناً يقدّر الطاقة التي تضعها للقيام بالعمل ويحتفل بإنجازاتك، إذ ستشهد في هذا المكان أكبر قدر من النمو المهني والشخصي.
  • خذ بعين الاعتبار اللغة المستخدمة وإذا كنت تتقنها، فإذا كانت على سبيل المثال اللغة الإنجليزية هي اللغة الوحيدة التي تعرفها، فقد يمثل القيام بتدريب عملي في بلد لا يتحدث اللغة الإنجليزية على نطاق واسع تحدياً بالنسبة لك. لذلك، تأكد من اختيار موقع لا يؤدي فيه حاجز اللغة الهائل إلى تقليل إنتاجيتك وتفاعلك مع الزملاء والمحليين.

اقرأ أيضاً: كيف أصبح شخصاً منفتحاً؟ 

أفضل المدن والدول للقيام بتدريب عملي في الخارج

إليك بعض المدن التي يُنصح بها كوجهة للقيام بتدريب عملي هذا العام بناءً على مجال العمل والتأشيرة وتكاليف المعيشة واللغة المستخدمة: 

1- لندن، المملكة المتحدة 

تدريب عملي في المملكة المتحدة

تتميز لندن بكونها مدينة متنوعة ثقافياً ومن أكثر المدن زيارة في العالم من حيث الوافدين الدوليين، إذ تحتوي على ما يقدّر بـ 270 جنسية و300 لغة، بالإضافة إلى أنها الوجهة الأكثر شيوعاً للتعليم العالي في أوروبا، مما يجعلها وجهة مثالية للباحثين عن تدريب عملي في الخارج. 

تُعتبر لندن مدينة عالمية ورائدة في مجالات عديدة، منها الفنون والتعليم والترفيه والتمويل والإعلام والسياحة والنقل، كما احتلت المركز الثاني من حيث برامج التدريب المتاحة في عام 2021. باعتبارها منطقة حضرية ومركزًا اقتصاديًا حقيقيًا في أوروبا، فإن لندن تتميز بتوفيرها لعدد هائل من فرص التقدم الوظيفي مع الشركات الكبيرة والصغيرة. بالإضافة إلى ذلك، لن يضطر المتحدثون باللغة الإنجليزية إلى القلق من حاجز اللغة، مما يسهل الاندماج في وظائف عدة وتكوين صداقات من جميع أنحاء العالم في بيئة عالمية. 

بالنسبة لمتطلبات التأشيرة، فسيحتاج معظم حاملي جوازات السفر من خارج المملكة المتحدة أو الاتحاد الأوروبي إلى تأشيرة عمل مؤقتة للتدريب بشكل قانوني في لندن. أما بالنسبة لمتوسط تكلفة المعيشة الشهرية، فإنه يتراوح بين 2000 و2500 دولار. 

اقرأ أيضاً: مصطلحات إنجليزية لتبدو أكثر طلاقة!

2- شنغهاي، الصين

تدريب عملي في الصين

تعد شنغهاي واحدة من أسرع المدن نمواً وأكبر مدن الصين، لهذا هي المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 35 مليون نسمة. لهذا السبب، تتميز شنغهاي بأنها مثالية للمتدربين الذين يرغبون في الاندماج في واحدة من أغنى الثقافات في العالم والمهتمين في مجال السياحة والسفر، خاصة أن هذه المدينة سياحية بامتياز على الرغم من أنها أكثر الوجهات تكلفة في آسيا. 

توفر شنغهاي فرصة رائعة لقضاء بعض الوقت في ثقافة دولية تتمتع بازدهار اقتصادي قوي وأحد أنظمة النقل الأكثر ابتكاراً على الكوكب، بالإضافة إلى الكثير من المعالم التاريخية والثقافية التي تجمع بين الماضي والحاضر. في حين أن هناك حاجز لغوي لمن لا يتحدثون الصينية، فإن العديد من المنظمات الدولية تمتلك مقرات في شنغهاي وتقدم فرص تدريب عملي للناطقين باللغة الإنجليزية. بالإضافة إلى ذلك، فإن التكيف مع بيئة الأعمال ثنائية اللغة سيضيف إلى تميّزك عن الآخرين بشكل أكبر في نظر العديد من أصحاب العمل.

إن كنت تنوي الانتقال للعيش في شنغهاي للحصول على فرصة تدريب عملي، من المهم أن تعرف أن متوسط تكلفة المعيشة الشهري يتراوح بين 1600 دولار و2000 دولار، كما أنك ستحتاج إلى التقدم بطلب للحصول على تأشيرة عمل (نوع F) على موقع القنصلية العامة. 

اقرأ أيضاً: كيف أحصل على فرصة تدريب عملي؟

3- مدريد، إسبانيا

تدريب عملي في إسبانيا

إذا كنت من محبي الشوارع الواسعة والهندسة المعمارية الأنيقة والأعمال الفنية الرائعة، فإن مدريد هي الوجهة المثالية لك. تُعتبر عاصمة إسبانيا إحدى المراكز المالية والتعليمية الرائدة في أوروبا، إذ تضم 17 جامعة و30 مركزاً بحثياً، كما أنها تستقبل الطلاب والخريجين الدوليين من جميع أنحاء العالم.

احتلّت مدريد المركز الثاني كأكثر مدينة يتوفّر بها فرص تدريب عملي، لذلك سيكون لدى المهتمين بالتدريب العملي في إسبانيا الكثير من الخيارات في العديد من المجالات والتخصصات. يعود ذلك إلى أن إسبانيا هي من الدول الرائدة في العمالة الوافدة التي تصل إلى 15% من قوتها العاملة، وفقاً إلى إحصاءات Expatica

إذا كنت مهتماً بمدريد كوجهة للحصول على خبرة قبل العمل وتتقن الإسبانية بمستوى متوسط، فإن الانتشار المنخفض نسبياً للغة الإنجليزية في جميع أنحاء إسبانيا يجعلها وجهة رائعة إذا كنت ترغب بتطوير اللغة الإسبانية لديك، على الرغم من وجود الكثير من الفرص للمتحدثين باللغة الإنجليزية. يُمكن أن يتسبب حاجز اللغة بظهور تحديات إضافية في بيئة العمل، إلا أن الانغماس في هذه الثقافة الغنية سيعزز من فوائد تدريبك وسيطور من مهاراتك بشكل هائل.

يتراوح متوسط تكلفة المعيشة الشهرية في مدريد ما بين 1200 دولار و1500 دولار، لذلك يمكن القول بأنها متوسطة عند مقارنتها بتكاليف المعيشة في باقي المدن الواقعة في وسط وشمال أوروبا. أما بالنسبة للتأشيرة، فسيحتاج المواطنون من خارج الاتحاد الأوروبي إما إلى تأشيرة طالب أو تصريح إقامة للتدريب العملي، ما عليك إلا أن تتعرف على نوع التأشيرة التي تناسب ظروفك على موقع القنصلية العامة لإسبانيا. 

اقرأ أيضًا: 5 أسباب مهمة تدفعك إلى تعلم اللغة الإسبانية

4- سيدني، أستراليا

تدريب عملي في أستراليا

يعيش مئات الآلاف من المغتربين في هذه المدينة الساحرة مما يجعلها واحدة من أكثر الوجهات المرغوبة للسفر الدولي. تعد سيدني موطناً للعديد من أكبر الشركات الأسترالية خاصة في مجال التكنولوجيا، إذ تستضيف حوالي 60% من شركات التكنولوجيا الأسترالية وأكثر من 75% من المقرات المصرفية الأسترالية، مما يجعلها أفضل مدينة في أستراليا للقيام بتدريب عملي إذا كنت مهتماً بهذه المجالات.

واحدة من ميزات التدريب العملي في أستراليا هي ثقافة العمل، إذ عادة ما تكون أماكن العمل غير رسمية وتُعتبر الدعابة جانباً مهماً من جوانب الاتصال بين الزملاء والموظفين، ولكن تتمتع أيضاً بكثرة الإنتاجية وتميل إلى اتباع نهج جماعي في إتمام المهام. بالإضافة إلى ذلك، فإن أستراليا هي بلد يتحدث اللغة الإنجليزية بشكل أساسي، مما يعني أنك لن تواجه عائقاً لغوياً ما دمت تتقن اللغة الإنجليزية. 

يعد متوسط تكلفة المعيشة الشهرية في سيدني أعلى قليلاً من متوسط تكلفة المعيشة في وسط أوروبا، إذ يتراوح بين 2000 و2500 دولار. أما بالنسبة لمتطلبات التأشيرة، فتوفر أستراليا نظام تأشيرة يسمح للمسافرين بأخذ مسار مباشر للعمل بشكل قانوني في البلاد لمدة عام. 

اقرأ أيضاً: ما هي أفضل الدول للهجرة؟

5- نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

تدريب عملي في أمريكا

بينما تشتهر مدينة نيويورك بكونها العاصمة المالية للعالم، إلا أنها تتميز بالعديد من المجالات الأخرى مثل الموسيقى والمسرح والسينما والموضة، مما يجعلها الوجهة المناسبة لك إذا كنت مهتماً بالفنون. إن إكمال تدريب عملي بنجاح في نيويورك سيضمن جعل سيرتك الذاتية بارزة، إذ ستوفر لك بيئة الأعمال الأمريكية السريعة والتنافسية ومتعددة الثقافات فرصاً للتواصل مع أشهر القادة وبناء علاقات مهنية تدوم طوال العمر.

يُعتبر متوسط تكلفة المعيشة الشهرية في نيويورك عالياً بالنسبة لباقي المدن في العالم، إذ يتراوح بين 2800 و3500 دولار. بالنسبة لمتطلبات التأشيرة، فسيحتاج غير الأمريكيين الذين يريدون الحصول على تدريب عملي في أمريكا إلى تقديم طلب التأشيرة، تُعرف باسم تأشيرة J-1. نظراً لأن التدريب العملي يُعتبر وظيفة رسمية في الولايات المتحدة، فإن هذه التأشيرة تتطلب رعاية صاحب العمل، حتى لو كان المنصب غير مدفوع الأجر.

اقرأ أيضاً: 10 أهداف عليك تحقيقها في مرحلة الشباب

6- طوكيو، اليابان

تدريب عملي في اليابان

تُعد طوكيو وجهة ثقافية ضخمة وواحدة من أهم القوى الاقتصادية العالمية في صناعة السيارات والإلكترونيات، كما تضم العديد من الشركات الدولية والبعثات الدبلوماسية التي يقع مقرها في العاصمة. على الرغم من أن خبرتك في العمل ستكون على مستوى عالمي، من المهم أن تعرف أن ثقافة العمل في اليابان تؤخذ على محمل الجد بغض النظر عن المجال، إذ ستكون هناك توقعات كبيرة لجودة عملك. 

في حين أن معرفة اللغة اليابانية تعدّ ميزة كبيرة للمهتمين بإتمام تدريب عملي في طوكيو، إلا أن المدينة توفر فرصاً عديدة للمتحدثين باللغة الإنجليزية فقط. سواء أكنت تبحث عن تدريب للناطقين باللغة الإنجليزية أو اليابانية، ستكون منغمساً بثقافة جديدة وفريدة من نوعها مع العديد من التحديات التي ستطور من مهاراتك المهنية على المدى البعيد. 

يبلغ متوسط تكلفة المعيشة الشهري من 1700 إلى 2000 دولار، أما بالنسبة للتأشيرة فستحتاج إلى تأشيرة عامة للتدريب في اليابان صالحة لمدة عام أو عامين. 

اقرأ أيضاً: كلمات أساسية في اللغة اليابانية تحتاجها عند السفر إلى اليابان

7- باريس، فرنسا

تدريب عملي في فرنسا

عاصمة فرنسا هي واحدة من المراكز الأوروبية الرائدة للأزياء والفنون والعلوم منذ القرن السابع عشر إلى يومنا هذا، كما تتميز بالتجارة والخدمات على مستوى عالمي. بالنسبة لطلاب اللغة الفرنسية ومحبي الثقافة، فإن باريس ليست فقط قوة اقتصادية إنما هي وجهة رائعة للاستكشاف الشخصي والتوسع الإبداعي، ولكن يمكن أن يكون العثور على تدريب عملي في فرنسا أمراً تنافسياً في بعض المجالات.

يتراوح متوسط تكلفة المعيشة من 1800 إلى 2000 دولار شهرياً، وسيحتاج المواطنون من خارج الاتحاد الأوروبي إلى تأشيرة، على الرغم من أن فرنسا تعطي تأشيرات محددة مثل تأشيرة الطالب المتدرب التي تسمح للطلاب بالعثور على وظيفة في فرنسا لمدة سنة. 

8- فلورنس، إيطاليا

تدريب عملي في إيطاليا

تعد فلورنس مدينة مثالية للتدريب في الخارج، وذلك نظراً لانخفاض تكلفة المعيشة عند مقارنتها بالمدن الأوروبية الكبيرة بالإضافة إلى أنها عاصمة الثقافة الإيطالية. تتمتع فلورنس بتاريخ طويل من التنمية الاقتصادية التي امتدت عبر العصور الوسطى وعصر النهضة وما زالت مستمرة، إذ لا تزال تنتج بشكل كبير السلع الجلدية والمجوهرات والفنون، كما أنها موطنٌ للعديد من الشركات الكبيرة متعددة الجنسيات. إذا كنت مهتماً بشكل خاص بالفنون أو الهندسة المعمارية أو التصميم، فهذه المدينة قد تكون الخيار المناسب لك.

بالنسبة لمتوسط تكلفة المعيشة الشهرية، فإنه يتراوح بين 1400 دولار و1800 دولار. أما بالنسبة لمتطلبات التأشيرة، فتسمح تأشيرة الدراسة أو التدريب العملي للطلاب المسجلين حالياً في الجامعة بالقيام بتدريب عملي في إيطاليا. 

اقرأ أيضاً: ما هو الشغف وكيف أحدد شغفي؟

9- دبلن، إيرلندا

تدريب عملي في ايرلندا

اكتسبت دبلن سمعة طيبة لطبيعتها الودودة وحسن الضيافة، بالإضافة إلى كونها مركزاً اقتصادياً مهماً ومدينة ذات تاريخ غني مما يجعلها وجهة محببة للكثير من السياح سنوياً. يستفيد قطاع السياحة والسفر في إيرلندا من معدل ضريبة خاص مخفض لدعم هذه الصناعة المزدهرة، مما يوفر فرص التوسع للشركات في دبلن بالإضافة إلى فرص عديدة للتدريب العملي داخل هذه الشركات. مع عدم وجود حاجز لغوي للمتحدثين باللغة الإنجليزية، يعد العمل في هذا المجال في دبلن طريقة رائعة لتشكيل مجتمع صغير دولي واكتساب خبرة عمل عالمية ومميزة.

يتراوح متوسط تكلفة المعيشة الشهرية من 2100 إلى 2700 دولار، كما تقدم جمهورية إيرلندا تأشيرة تدريب غير مدفوعة الأجرة صالحة لمدة تصل إلى 90 يوماً للطلاب المسجلين حالياً في الكليات والجامعات. 

10- سيول، كوريا

تدريب عملي في كوريا

باعتبارها واحدة من أكبر مدن العالم وأكبر القوى الثقافية والاقتصادية والتجارية على مستوى العالم، فإن سيول مدينة رائعة للقيام بتدريب عملي في الخارج. تتمتع كوريا باقتصاد مزدهر وتوفر العديد من برامج التدريب العملي لتزويد الشباب بخبرة مهنية وخدمات عامة ذات جودة عالية.

يتراوح متوسط تكلفة المعيشة الشهرية من 1800 دولار إلى 2300 دولار، أما بالنسبة للتأشيرة فسيحتاج الزوار في كوريا الجنوبية إلى تأشيرة D-4 للقيام بتدريب عملي. 

هل ترغب في إجراء تدريب عملي في الخارج استكشف الآن العديد من الوجهات المميزة للقيام بتدريب عملي في الخارج مثل ألمانيا وأمريكا وكندا، وقدّم إلى الفرصة التي تناسبك. اعثر على وجهتك المفضّلة الآن

كانت هذه قائمة تضمّ 10 من أفضل الدول للقيام بتدريب عملي خلال فترة الدراسة أو بعد التخرج، حيث ستُكسبك خبرة العمل في هذه الدول العديد من المهارات الوظيفية، وتوسّع آفاقك وشبكة معارفك وتفتح أمامك الكثير من الفرص المستقبلية المميزة.

ما هي الدولة المفضّلة بالنسبة لك للقيام بتدريب عملي في الخارج؟ وهل سبق لك القيام بتدريب عملي في دولة غير موطنك؟ شاركنا رأيك وتجربتك في التعليقات، ولا تنسى التسجيل في موقعنا ليصلك كلّ جديد. 

المصادر: gooverseas

اقرأ أيضاً: ما هي أسهل لغات العالم التي يمكنك البدء بتعلمها اليوم؟

اقرأ أيضاً: كيف أسافر بأقل التكاليف؟  

اقرأ أيضاً: 5 أمور يجب عليك تجهيزها قبل السفر

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن