ما هي افضل التخصصات التي يجب عليك دراستها في الخارج

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
ما هي افضل التخصصات التي يجب عليك دراستها في الخارج

نجحت أخيرًا في امتحان الثانوية العامّة، وحصلت على الشهادة التي تفتح أمامك آفاق إستكمال دراستك الجامعية. وربّما اتخذت القرار بأن تدرس في الخارج، نظرًا لما توفّره لك هذه التجربة من مميزات تتيح لك استكشاف العالم أثناء الدراسة. بل ربما اخترت أيضًا البلد الذي ستدرس فيه. قد يكون الولايات المتحدة أو كندا أو بريطانيا أو غيرها من بلدان العالم التي تضمّ جامعات ومعاهد مرموقة معترف بها في كلّ مكان.

لكنّك مع ذلك، ربما لا تزال محتارًا حول التخصص الذي ستدرسه، ولعلّك قد بدأت تشعر بالدوّار من كثرة الإعلانات والكمّ الهائل من التخصصات المتوفرة للدراسة في الخارج.

ما رأيك إذن أن تلقي نظرة على هذه القائمة بأشهر التخصصات الجامعية الأنسب لدراستها خارج بلدك؟

أفضل 10 تخصصات لدراستها في الخارج

1- علم النفس


يعدّ تخصص علم النفس واحدًا من أفضل التخصصات التي يمكنك دراستها في الخارج، وذلك بسبب تنوّع هذا المجال وسعته. ستجد العديد من المواد الدراسية والبرامج المختلفة التي تروي شغفك بعلم النفس. كما ستتيح لك أيضًا التعرّف على وجهات نظر وكيفيات لدراسة العقل لدى مختلف الثقافات. تستطيع دراسة التحليل النفسي مثلاً في النمسا، موطن مؤسس هذا العلم. أو اختيار كوبنهاجن بمختبراتها الحديثة لدراسة هذا التخصص وتطبيق كل ما تتعلّمه فيه. أيًّا كان البلد الذي تختاره، فدراسة علم النفس ستتيح لك العديد من الخيارات المتنوعة والمتباينة في الخارج والتي قد لا توفرها لك الجامعات المحلية.

2- الأعمال


إنّ أهمّ ما يجعل تخصص الأعمال مناسبًا لدراسته في الخارج، هو مدى عالميته. إن كنت تطمح للعمل في هذا المجال مستقبلاً، فأنت على الأرجح ستتعامل مع الأسواق العالمية، أو مع شركات من مختلف الجنسيات. لذا فإن دراسة الأعمال في الخارج سيساعدك على معرفة المزيد حول أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال والتعرّف على مختلف نماذج التسويق المتبعة في بيئات متعدّدة مختلفة عن بيئتك وثقافتك. فضلاً عن التعايش مع ثقافة جديدة كليًا ومختلفة كلّ الاختلاف عن ثقافتك.

3- التسويق، الإعلان، والعلاقات العامة


تحتلّ تخصّصات التسويق والإعلان المراتب الأولى بين أفضل الدورات والبرامج الدراسية في الخارج وذلك بسبب شعبيتها وفائدتها. إن كنت مهتمًّا بمعرفة كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى جمهور دولي، أو إن كنت تريد التعرّف على استراتيجيات المبيعات بلغات أخرى، فإن دراسة التسويق في الخارج قد يكون فرصتك المناسبة. حيث ستتاح أمامك الفرصة للتعرف على الكثير من أساليب الدعاية والتسويق المبتكرة والإبداعية التي قد لا تعثر عليها عند الدراسة في بلدك الأم.

4- اللغات الأجنبية


عند التفكير في الدراسة في الخارج، فإنّ تخصصات اللغات الأجنبية تكون عادة على رأس القائمة. أيًّا كانت اللغة التي ترغب في دراستها، تأكد أن السفر إلى البلد الناطق بتلك اللغة وتعلّمها هناك سيكون أفضل بكثير من تعلّمها في بلدك. هل تعلم لماذا؟
ذلك لأنك لن تكتفي بتعلّم لغة الكتب والأدب فقط، بل ستمارس تلك اللغة من خلال التواصل مع الناطقين بها في مختلف مواقف الحياة اليومية. كما أنّ تعلّم لغة جديدة ليس كافيًا دون التعرّف على ثقافتها وتاريخها، وليس هناك معلّم أفضل للثقافة من السفر إلى البلد نفسه والعيش فيه واستكشاف كلّ جوانب تراثه من فنون وتاريخ وغيرها.

5- الصحة العالمية


الصحّة العالمية هي إحدى أفضل التخصصات الدراسية للدراسة في الخارج، والتي تتيح لك دراسة مختلف المواقف والقضايا الصحيّة في سياق عالمي. ستكتسب من خلال الالتحاق بمؤسسة تعليمية في الخارج منظورًا جديدًا حول الدراسات والبحوث الجارية في جميع أنحاء العالم لتحسين الصحّة ووقف الأوبئة. وستحصل على خبرة قيّمة تضمن لك الوصول إلى فرص عمل مميزّة في منظّمات الصحة العالمية أو المؤسسات الكبرى الرائدة في هذا المجال.

6- الدراسات البيئية


ازداد تركيز البشرية على التنمية المستدامة في السنوات الأخيرة، وأصبحت الدراسات البيئية واحدة من أفضل التخصصات للدراسة في الخارج. ولم لا؟ فالحفاظ على الكوكب أصبح قضيّة عالمية ودراسة هذا التخصص في بلد آخر ستتيح لك التعرّف على طرق جديدة لحماية الكوكب بالإضافة إلى رؤية تأثير قضايا البيئة المختلفة على أجزاء مختلفة من العالم. يمكنك أن تختار من بين مجموعة واسعة من القضايا البيئة لدراستها في الخارج، حيث يمكنك التركيز على القضايا واسعة النطاق في كلّ من أوروبا أو أمريكا الشمالية، أو استكشاف كيفية تحقيق الاستدامة وتطوير البنى التحتية في أمريكا الوسطى وأفريقيا.

7- التاريخ


هل خطر لك قبلاً أن ترى عجائب الدنيا السبع على أرض الواقع؟ أو أن تعرف كيف بُنيت آثار ستونهنج العظيمة؟ تتيح لك دراسة التاريخ أثناء تواجدك بالخارج الفرصة لتعلّم كلّ شيء عن الثقافات القديمة والجديدة،بالإضافة إلى المعالم التاريخية والمتاحف التي تزخر بمختلف المصادر والمراجع اللازمة لدراستك. إن كنت مهتمًّا بالتاريخ والدراسات التاريخية، فلا تتردّد في جعل هذا التخصص ممتعًا ومليئًا بالاستكشاف من خلال الالتحاق بإحدى الجامعات العريقة في الخارج.

8- الفنون الجميلة


إحدى أهم طرق التعرّف على الشعوب والثقافات هي الفنون. لكلّ أمّة فنونها الخاصّة التي تعبّر عنها وتمثّلها، وتقدّمها للعالم من زوايا مختلفة. يمكنك اختيار من الفنون ما يستهويك، فهناك الرسم والعمارة والمسرح والرقص الفلكلوري والنحن وغيرها. أيًّا كان تخصص الفنون الذي اخترت دراسته في الخارج ثق أنّه سيثري تجربتك وخبراتك في هذا المجال أكثر من أيّ وقت تقضيه في بلدك وأنت تدرس نفس التخصص.

9- التجميل


هل حلمت يومًا بأن تكون جزءًا من أسبوع الموضة في باريس؟ ولكن ليس كزائر وحسب، بل كعامل في المجال؟ أو ربما تخيّلت العمل على متن رحلة بحرية للمشاهير حول العالم. إن كان هذا المجال يستهويك، فربما دراسة التجميل في الخارج سيروي شغفك. توفّر لك دراسة هذا التخصص في الخارج فرصًا عديدة تتمثّل في التدريب لدى أكبر وأشهر الشركات الرائدة في هذا المجال. بالإضافة إلى التعرّف على مختلف تقنيات التجميل وأحدثها حول العالم دون أن ننسى الاطّلاع الدائم والمستمرّ على أحدث صيحات الموضة وفرصة محتملة للشهرة العالمية!

10- التمريض


إن كنت مهتمًّا بالتخصصات الصحية وترغب بالدراسة في الخارج، يمكنك أن تختار التمريض حيث تتيح لك دراسة هذا التخصص في الخارج فرصة تجربة الرعاية الصحية الدولية، والتعرّف على آلية عمل الأنظمة المختلفة. ليس هذا وحسب، بل إن تجارب التواصل أثناء دراسة التمريض في الخارج ستمنح الطلاب تجربة تعلم عملية أفضل مما يمكن أن يحصلوا عليه في بلدانهم أثناء التعلم عن الثقافات الأخرى، وكيفية التعامل مع الموضوعات الطبية الحساسة مع أفراد مختلفين.
هناك العديد من التخصصات الأخرى التي قد يميل البعض لدراستها في الخارج لعدّة أسباب، كأن تكون غير متوفّرة في بلدانهم الأم أو غير متطوّرة بما فيه الكفاية، لكن التخصصات السابقة تكون في العادة شائعة الانتشار في كلّ مكان، ومع ذلك يفضّل أن تتم دراستها في الخارج نظرًا لما تقدّمه هذه التجربة من خبرة إضافية وانفتاح على الثقافات الأخرى.

ما هي التخصصات التي ترغبون في دراستها في الخارج؟ ولماذا تعتقدون أنّ دراستها في بلد آخر أفضل من دراستها في بلدانكم؟ شاركونا آرائكم وتعليقاتكم، ولا تنسوا التسجيل في موقع فرصة للاطلاع على أحدث فرص الدراسة في الخارج.

اطّلع على المزيد من المنح الدراسية المتاحة على فرصة

اقرأ أيضًا: الشغف...ماهو؟ وكيف أتعرف على شغفي

اقرأ أيضًا: لا تسمح لأحد أن يخبرك بأنك لا تستطيع

المصدر:

https://www.goabroad.com/articles/study-abroad/best-majors-for-study-abroad-in-2019

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك