هندسة الطرق والجسور - Roads and Bridges Engineering
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

هندسة الطرق والجسور - Roads and Bridges Engineering

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص هندسة الطرق والجسور

يُعرَّف "علم الهندسة" أو بالإنجليزية "Engineering" أنَّه تطبيق القواعد، والقوانين العلمية على أرض الواقع بهدف تلبية احتياجات الإنسان، وابتكار الاختراعات العلمية التي من شأنها أن تُساعِد الناس على حل مشاكلهم، بالإضافة إلى تسهيل حياتهم.

كما تعود نشأة تاريخ الهندسة إلى وجود البشرية، ويُعَد تاريخ الهندسة جُزءًا من تاريخ البشرية؛ فهي علمٌ قديم جدًا، وتُعتَبر الأهرامات في مصر وبرج إيفل في فرنسا من أكبر الأدلّة على ذلك. على الرغم من عراقة علم الهندسة، إلَّا أنَّه لم يكُن علمًا مبنيًا على نظريات، ومعارف علمية. بل كان مبنيًا على التجربة، والخطأ. 

إلى جانب أنواع الهندسة الكثيرة وفروعها، هناك هندسة معنية بكل ما يتعلَّق بالطرق التي نسير بها كل يوم والجسور، وهي "هندسة الطرق والجسور" والتي تُعرف باللغة الإنجليزية بـ "Roads and Bridges Engineering".

تهتم هندسة الطرق والجسور بالأعمال المساحية، بالإضافة إلى دراسة خصائص المواد التي تُستخدم في الإنشاءات، والطرق، إلى جانب تصميم الأبنية والطرق كذلك. فضلًا عن دراسة الحجم المروري في الطرقات. كما يُعنى التخصص بتصميم الإشارات الضوئية، والأنفاق، والجسور كذلك بما يتلائم مع ضمان سلامة الأفراد.

هندسة الطرق والجسور

السمات الشخصية التي تُحقِّق النجاح لمهندسي الطرق والجسور

أينما نذهب، نجِد العديد من المشاريع الهندسية في الطرق ممَّا يزيد من الحاجة إلى مهندسي الطرق والجسور الذين يُجيدون المهارات المطلوبة منهم بإتقان؛ تعرَّف عليها:

  • حب التصميم 

  • العمل الميداني

  • مهارات إدارية
    اقرأ المزيد: الفنون والتصميم  والموسيقى - Arts, Design, and Music

  • مهارات تكنولوجية
    اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته عن تخصص تكنولوجيا المعلومات

  • مهارات التفكير الإبداعي

  • الانتباه إلى أدق التفاصيل

  • التعلُّم الذاتي والتعلُّم المستمر

  • مهارة كتابة التقارير وإعدادها

  • أخلاقيات العمل المهني والتعاوني

  • مستوى متميّز في مهارات التواصل

  • مهارات ومستوى جيد في الرياضيات، والعلوم، والكيمياء

  • القدرة على التعامل مع المخاطر التي قد تحدث أثناء العمل الميداني

  • إيجاد حلول للمشاكل التي تتعلَّق بتوقعات تكلفة المشاريع، ومشاكل الطرق

  • خبرة بسيطة في مسح الأراضي والتي تعتبرها معظم الشركات ميزة جيدة جدًا

  • مهارات الـ STEM، وهي مهارات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات

  • المعرفة باستخدام برامج الحاسوب وبعض برامج التصميم مثل الـ Photoshop، وبعض البرامج الخاصة بدراسة مشاريع الطرق مثل Paramics، وAutoCAD

لعل أكثر مهندسي الطرق والجسور نجاحًا هم من لديهم القدرة على إجادة تلك المهارات والجمع فيما بينها والتأكُّد من تسليم المشاريع في وقتها المناسب.

تخصصات هندسة الطرق والجسور

ينضم تخصص هندسة الطرق والجسور إلى الهندسة، أي يدرس طلبة التخصص في الجامعة داخل كلية الهندسة. مع العلم أنَّ تحصص هندسة الطرق والجسور يُعتبر تخصصًا فرعيًا من فروع الهندسة المدنية.

اقرأ المزيد عن التخصصات الهندسية المماثلة:

يُمكنك تصفُّح المزيد من التخصصات من خلال الاطلاع على دليل التخصصات على فرصة

مواد تخصص هندسة الطرق والجسور

الخطة الدراسية

يدرس طلبة تخصص هندسة الطرق والجسور أسس التنظيم الهندسي للطرق، وكيفية تصميم طبقات الرصف الطرقية وفقًا للمواصفات العلمية والعالمية.

ويسعى هذا القسم من المقال إلى التعريف عن جميع المواد الإجبارية التي على طلبة التخصص دراستها. فقد صُمِّمت الخطط الدراسية الخاصة بجميع التخصصات بأقسام مختلفة تضُم عدة متطلبات، وهي متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية، ومتطلبات الكلية الإجبارية والاختيارية، ومتطلبات التخصص كذلك، بالإضافة إلى المواد الحرة والمساندة.

ومن المهم أن تعلم عزيزي القارئ أنَّ هذه المقررات، والمواد، والمساقات التي تشملها الخطة الدراسية لتخصص هندسة الطرق والجسور قد تكون متباينة من جامعة إلى أخرى. فقد تختلف مسميات هذه المواد من دولة إلى أخرى. وبالتالي، من جامعة إلى أخرى.

والآن، أصبح بإمكانكم التعرُّف على الخطة الدراسية التفصيلية لدراسة تخصص هندسة الطرق والجسور وذلك وفقًا لإحدى الجامعات الرائدة في تدريس التخصص في العالم العربي:

  • متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية:

    • يشمل هذا القسم مواد تجمع بين طلبة الجامعة كلهم مهما كانت تخصصاتهم مُختلفة، أو متباينة. وتكون هذه المواد إما إجبارية، أو اختيارية. وتتراوح بين أقسام العلوم الاجتماعية، والعلوم السياسية، والعلوم الاقتصادية، والتكنولوجيا، والصحة. ومن بعض الأمثلة الشائعة عليها مساق مهارات التواصل، والتربية الوطنية، والمهارات الإدارية، والصحة، والإسعافات الأولية، وحقوق الإنسان، وعلم الاجتماع، وعلم النفس، بالإضافة إلى الكثير من المساقات المتنوعة في شتى المجالات.

  • متطلبات الكلية الإجبارية والاختيارية:

    • يختص هذا القسم بتقديم المواد التي تجمع بين طلبة الكلية أجمع، أي المواد التي تكون مشتركة بين روَّاد التخصصات الهندسية:

    • التفاضل والتكامل - Calculus

    • الفيزياء العامة - General Physics

    • الكيمياء العامة - General Chemistry

    • الإحصاءات - Statistics

    • مهارات الحاسوب - Computer Skills

    • مشاغل هندسية - Engineering Workshops

    • رسم هندسي - Engineering Drawing
      اقرأ المزيد على دليل التخصصات: العلوم - Sciences

  • متطلبات التخصص الإجبارية والاختيارية:

يُقدِّم هذا القسم شرحًا مفصلًا لجميع المواد التي يدرسها طلبة تخصص هندسة الطرق والجسور، والتي تكون جميعها إجبارية:

  • إحصاء تطبيقي - Applied Statistics

  • مقاومة المواد - Strength of Materials

  • تقنيات عددية - Numerical Techniques

  • إنشاء المباني - Construction of Buildings

  • تكنولوجيا الخرسانة - Concrete Technology

  • ميكانيكا المواد - Mechanic of Materials

  • المساحة - Surveying

  • تحليل إنشائي - Structural Analysis

  • هندسة النقل - Transport Engineering

  • هندسة وتصميم مسارات الطرق - Roads Engineering and Designing

  • مختبر في مسارات الطرق - Roads Engineering Lab

  • الاقتصاد الهندسي - Engineering Economics

  • جيولوجيا تطبيقية - Applied Geology

  • الكتابة الفنية والتقارير - Technical Writing and Reports

  • تصميم المنشآت المعدنية - Mineral Facilities Designing

  • إدارة المشاريع - Projects Management

  • الرسم الإنشائي - Structural Drawing

  • تصميم أرصفة الطرق والمطارات - Airports and Sidewalks Design

  • هندسة المرور - Traffic Engineering

  • ميكانيكا التربة - Soil Mechanics

  • هندسة الأساسات - Foundation Engineering

  • حساب الكميات والمواصفات والعقود - Quantity Surveying and Specifications and Contracts

  • هندسة الجسور - Bridges Engineering

  • هندسة المياه والصرف الصحي - Water and Sanitary Engineering

  • هندسة الزلازل - Earthquake Engineering

  • تصميم الخرسانة المسلحة - Reinforced Concrete Design

  • تأهيل وصيانة الطرق - Rehabilitation and Maintenance of Roads

  • هندسة مطارات - Airport Engineering

  • هندسة النقل العام والنقل الحضري - Public and Urban Transportation Engineering

  • المائيات - Aquaculture

  • ديناميكا - Dynamics

  • ميكانيكا الموائع - Fluid Mechanics

  • انتقال الحرارة - Heat Transfer

يُرجى العلم أنَّ هذه بعض هذه المواد تُدرَّس على مدى مسارين أو أكثر أو في المختبرات مثل الإحصاءات، وتكنولوجيا الخرسانة، والمساحة، والتحليل الإنشائي، والجيولوجيا التطبيقية، وميكانيكا التربة. بالإضافة إلى التدريب الميداني في المجال ومواد التخصص الحرة والمساندة، ومشروع التخرج، مع الجدير بالذكر أنَّ تلك القائمة لا تشمل جميع المواد التي يدرسها طلبة التخصص، بل يُعطي فكرة رئيسية عن مُجمل المواد التي يدرسها روَّاد التخصص.

اقرأ المزيد: تخصص هندسة الميكاترونكس - Mechatronics Engineering

عدد سنوات دراسة تخصص هندسة الطرق والجسور

تكون المرحلة الدراسية لتخصصات الهندسة جميعها مدة زمنية مقدارها خمس سنوات، وتستغرق هندسة الطرق والجسور تحديدًا خمس سنوات ويبلغ عدد الساعات الدراسية المعتمدة لإنهاء متطلبات التخرج منها تقريبًا 160 ساعة. وذلك على عكس بقية التخصصات مثل تخصصات العلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، والإدارية، والأدبية التي لا تحتاج إلى أكثر من أربع سنوات في الجامعة.

نسبة الطلب على تخصص هندسة الطرق والجسور ونسبة ركوده

مستقبل تخصص هندسة الطرق والجسور

تُؤدِّي احتياجات ومتطلبات سوق العمل، وحتى التغيرات التي تطرأ عليه إلى تصنيف التخصصات حسب الحاجة إليها أو عدمها. بالتالي، أصبَحْنا نأخذ مقياس الطلب، والركود والإشباع على التخصصات مقياسًا هامًا جدًا. فماذا نعني بالطلب والركود والإشباع؟

أولًا، ما هو الركود والإشباع؟

يُقصد بالركود والإشباع وصول سوق العمل في دولة ما إلى الركود أو الإشباع بسبب عدم حاجة سوق العمل إليه أو بسبب وجود عدد هائل من خريجي هذا التخصص. ممَّا يُؤدِّي إلى اكتفاء سوق العمل وصعوبة الحصول على وظيفة للخريجين.

ثانيًا، ما المقصود نسبة الطلب على التخصص؟

بينما يُعنى بنسبة الطلب على التخصص أي أنَّ سوق العمل بحاجة إليه، حيث لا يُواجه أرباب هذا التخصص وخريجيه صعوبات في العثور على وظيفة.

نحن اليوم نُقبل على مستقبل مليئ بالاختراعات، حيث أصبحنا في زمن تنتشر به السيارات ذاتية القيادة، وهذا يُؤدّي إلى الحاجة إلى إعادة تصميم المدن من جديد ممَّا يزيد من نسبة الطلب على مهندسي الطرق والجسور.

حيث تُعد وظيفة "مهندسو الطرق الذكية" من أبرز وظائف المستقبل لعام 2040 وذلك لضرورة إنشاء طرق حديثة وذكية تُناسب السيارات الذكية ذاتية القيادة.

كما تُعتبر هندسة الطرق والجسور واحدة من فروع الهندسة الأكثر انتشارًا في المستقبل وذلك نتيجةً لرغبة جميع الدول في التطوير العمراني والنمو السكاني، وحاجة معظم المدن إلى تصميمات معينة للطرق في المستقبل، بالإضافة إلى السبب الذي يكمن في رغبة بعض الدول بأنْ تكون على أهبة الاستعداد لاستيعاب أكبر عدد من المركبات والأفراد بطريقة ذكية لا تؤدّي بالتالي إلى الأزمات المرورية.

تُعاني بعض فروع التخصصات الهندسية في دول العالم العربي من ركودٍ وإشباع في سوق العمل وذلك بسبب ارتفاع أعداد الطلبة الذين يلتحقون بتخصصات الهندسة المدنية مثلًا. لكن، يكون التخصص مطلوبًا في بعض دول الخليج العربي مثل الكويت. 

كما يتوقَّع مكتب احصاءات العمل في الولايات المتحدة ارتفاع نسبة الطلب على تخصص هندسة الطرق والجسور بنسبة 6% من عام 2018 وحتى عام 2028.

وبشكل عام، يبقى التخصص مطلوبًا ولا يُمكن الاستغناء عنه وذلك بسبب الحاجة إلى تطوير البُنى التحتية، وإدارة المشاريع، وبناء الطرق والجسور وصيانتها، بالإضافة إلى إنشاء السدود، والمطارات، والأبنية، والمزيد ولا يُمكن الاستغناء في مُختلف أرجاء العالم عن طلبة تخصصات الـ STEM!

 تخصص هندسة الطرق والجسور

إيجابيات وسلبيات تخصص هندسة الطرق والجسور

يُقدِّم لكم موقع فرصة قائمة بأهم الإيجابيات والسلبيات التي تتعلَّق بتخصص هندسة الطرق والجسور، وذلك حتى يُصبح الطلبة قادرون على الحصول على جميع المعلومات التي تُساعدهم على اتخاذ القرار حول دراسة التخصص أم لا. ولعل أبرز إيجابيات وسلبيات دراسة تخصص هندسة الطرق والجسور ما يلي:

الإيجابيات:

  1. المكانة المرموقة

  2. الحصول على أجور مرتفعة

  3. يُعتبر التخصص مطلوبًا نسبيًا

  4. من الممكن الحصول على فرصة للعمل في الخارج وتحديدًا في دول الخليج

  5. اكتساب المهارات الإبداعية ومهارات حل المشاكل بالإضافة إلى الخبرة التقنية والفنية

  6. العمل يكون في الخارج وتُعد تلك من أبرز الإيجابيات لك إذا لا تُفضّل العمل في مكان ضيق

السلبيات:

  1. تحمُّل الكثير من المسؤولية وضغط العمل

  2. قد يضطر أحيانًا مهندس الطرق والجسور العمل في المواقع البعيدة 

  3. ساعات العمل طويلة، حيث تحتاج بعض المشاريع إلى فترات طويلة

  4. إمكانية التعرُّض لبعض المخاطر في التواجد في موقع العمل وذلك بسبب تواجد السيارات، والشاحنات، ومواد البناء، وآلات الإنشاء

  5. التعرُّض إلى الأضرار الصحية بسبب كثرة الغبار، والتلوث،  والتعامل مع الأدوات الحادة، ووقوع الحوادث والحرائق

  6. يكون تطوُّر المواد والأدوات والمعلومات في المجال سريعًا ممَّا يستدعي الحاجة إلى مواكبة كل ما هو جديد أولًا بأول

مجالات عمل تخصص هندسة الطرق والجسور

أما بالنسبة لمجالات العمل، فتقترب كثيرًا بيئة عمل مهندس الطرق والجسور من طبيعة عمل المهندس المدني، حيث تكون طبيعة العمل أيضًا مقتصرة على عدة مجالات متضمنة ما يلي:

  • المجال المهني: حيث يتضمَّن المجال المهني دراسة الصور الجوية، والمخططات الطبوغرافية التي تتعلَّق بالمشروع، إضافةً إلى دراسة التقارير المائية، والدراسات الجيولوجية والبيئية، ومن تلك الأمور أيضًا إعداد المخططات النهائية للمشاريع.

  • المجال الإداري: يعمل من يلتحق بالمجال الإداري في تخصص هندسة الطرق والجسور في مجال المناقصات الخاصة بمشاريع الطرقات، وإبرام العقود والاتفاقيات في مجال توريد المعدات والمواد اللازمة لتنفيذ المشروع، والأمور الإدارية كافة.

  • المجال الأكاديمي: حيث يُمكن التدريس في المعاهد والجامعات، فضلًا عن القيام بالأبحاث العلمية، وتأليف ونشر الكتب في مجال هندسة الطرق والجسور.

غالبًا ما تبلغ ساعات العمل اليومية لخريجي تخصص هندسة الطرق والجسور من ثماني إلى تسع ساعات، ومن المُحتمل أن يُداوم المهندسين دوامًا إضافيًا في حال ضرورة إنجاز مشروع ما بفترة وجيزة.

ومن المجالات التي يتسنَّى لمهندسي الطرق والجسور الالتحاق بشركات إنشاء وصيانة الطرق والمطارات، ومديريات الخدمات الفنية ومجالس المدن وجميع المكاتب والشركات المتخصصة.

ومن الأمثلة على بعض المسميات الوظيفية التي يُمكن لمهندسي الطرق والجسور الحصول عليها:

  • مشرف - Supervisor

  • موظف ميداني - Field Officer

  • مدير مشاريع - Project Manager

  • أخصائي تصميم - Design Specialist

  • باحث - Researcher

يُمكنك البحث عن فرص العمل، والمنح الدراسية المناسبة لك عبر موقعنا

من هو أشهر مهندس في العالم؟

ويليام بيكر، William Baker

ويليام بيكر، William Baker

يُعتبر المهندس ويليام بيكر من أشهر مهندسين العالم، حيث نال شهرته خصيصًا بعد ما قام بتصميم برج خليفة المعروف في دبي. كما أنَّه شريكًا لأكبر الشركات ذات الصلة في الولايات المتحدة.


حصَلَ المهندس ويليام على شهادةالهندسة المدنية من جامعة ميسوري، وحصل فيما بعد على درجة الماجستير في الهندسة المدنية من جامعة إلينوي. وشهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة شتوتغارت.


يتميَّز المهندس المبدع ويليام بالعمل على نطاق واسع في المباني الشاهقة، إلى جانب الهياكل الإنشائية كذلك. 


إنَّ المهندس ويليام حاصلًا على الكثير من الأوسمة والجوائز هذا بالإضافة إلى أنَّه يُشارك مع المنظمات المهنية ومؤسسات التعليم العالي. 


ولا بد أنَّ المهندس ويليام زميلًا في الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين (ASCE)، ومعهد المهندسين الإنشائيين (IstructE)، وعضوًا في الأكاديمية الوطنية للهندسة (NAE).


خاتمة المقال

تتمتَّع هندسة الطرق والجسور بأهمية خاصة؛ فهي تتمثَّل بتنظيم وتخطيط الطرق بصورة سليمة تُلبِّي احتياجاتنا وتُحافظ على سلامتنا كذلك.

لا تتردَّد بارتياد تخصص هندسة الطرق والجسور أو إحدى تخصصات الهندسة لو كنت مهتمًا بالمجال الهندسي.

نرجو أنْ يكون هذا المقال قد ساعدكم في اتخاذ القرار حول دراسة تخصص هندسة الطرق والجسور أو تخصص آخر، فيكفي لنا أنْ تكونوا قد استفدتوا بتحديد الوجهة الأكاديمية المناسبة لكم.

اقرأ المزيد عن جميع التخصصات على دليل التخصصات الشامل

قائمة المراجع: Matchtech, bau, apnaahangout, sitengineer, careeraddict

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن!

تخصصات قد تهمك