كل ما تريد معرفته عن فرع الاقتصاد المنزلي
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

كل ما تريد معرفته عن فرع الاقتصاد المنزلي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن الاقتصاد المنزلي

تمامًا مثل حاجة الشركة إلى تنظيم الشؤون وإدارتها؛ تحتاج شؤون منزلك كذلك إلى إدارة وتدبير. يدور الاقتصاد المنزلي حول أمور هامة حول اقتصاديات المنزل مثل تقييم الضروريات اللازمة لاستهلاك أهل المنزل وتقدير قيمة المصروفات اللازمة لفترة محددة كما يُعنى الاقتصاد المنزلي بتوفير المتطلبات التي يحتاجها المنزل بالإضافة إلى التعرف على نسبة الموارد المتاحة في المنزل.

يُطلق على الاقتصاد المنزلي باللغة الإنجليزية Home Economics ويتخذ اليوم هذا الاختصاص فوائد ومزايا عدة تشمل تدريب الأطفال والأشخاص على حسن تدبير شؤون المنزل وبعض الشؤون الشخصية المتعلقة بالمصروف والملبس والمأكل وعدم التبذير بهم وما إلى ذلك.

لكن من أين أتى الاقتصاد المنزلي؟ حسنًا، جاء اصطلاح الاقتصاد المنزلي من مفهوم "ميزانية العائلة الاستهلاكية - Family Budget" حيث يُشير المصطلح إلى التوازن بين الإيرادات العينية والنقدية للعائلة. في الحقيقة، قد لا يُدرك البعض منفعة إدارة ميزانية العائلة الاستهلاكية لكن يُمكن ملاحظة الميزة الإيجابية فور تجربة إعداد الميزانية وإدارة المصاريف إذ يُمكن للعائلة على الأقل التعرف على المصاريف العائلية والمنزلية.

ونظرًا للأهمية التي يتمتَّع بها الاقتصاد المنزلي، توفِّر مدارس غالبية الدول ضمن حصص دراسية مادة الاقتصاد المنزلي. لسوء الحظ، يعتقد معظم الناس أنَّ الاقتصاد المنزلي مقتصرًا فقط على تعلم الطهي والتطريز والخياطة ولهذا السبب أعدَّت فرصة مقالًا يُمكنك من خلاله التعرف على جميع الجوانب المتعلقة بفرع الاقتصاد المنزلي.

الاقتصاد المنزلي أو ما يُعرف بـ"التدبير المنزلي" هو الفرع الذي يُعنى برعاية الطفل والعلاقات الأسرية والأمور المالية إلى جانب الشؤون المتعلقة بالتغذية وكل ما هو معنيّ بإدارة اقتصاديات ومسائل المنزل.

السمات الشخصية لطلبة الاقتصاد المنزلي

قبل أن يُشجع معلم الاقتصاد المنزلي الطلبة على إدارة ميزانياتهم والتخطيط لها؛ عليه أن يمثل قدوة لهم ويقوم بهذا الأمر بنجاح لنفسه قبل تعليم الآخرين القيام به. لهذا، من المهم التعرف على الشخصية المناسبة لدراسة الاقتصاد المنزلي وتدريسه.

يختار الطلبة بالطبع الاختصاص المناسب اعتمادًا على عوامل معينة لعل أهمها الميول الأكاديمية والتخصص الجامعي الذي يودون دراسته في المستقبل. مثلًا، يرتاد معظم طلبة الاقتصاد المنزلي تخصصات معينة في الجامعة مثل تخصص تربية طفل، ولعل أبرز السمات الشخصية والعملية التي يجب على طلبة فرع الاقتصاد المنزلي أخذها بعين الاعتبار ما يلي:

  • التعاون مع فريق العمل

  • مهارات الإرشاد وإعطاء النصائح والتوجيه

  • حُب تنظيم وإقامة الفعاليات والأنشطة

  • حب المشاركة في أعمال الخدمة المجتمعية

  • مهارات جيدة في القيام بالأعمال الإدارية

  • مهارات مالية جيدة

  • مهارات التدريب والتيسير

  • مهارات الحوار وإقامة النقاشات

  • الإنتاجية

  • مهارات ترتيب الأولويات

  • مهارات جمع البيانات والمعلومات الهامة

  • مهارات تطبيق المعارف المكتسبة على أرض الواقع

  • تشجيع التبادل الثقافي

  • مهارات التخطيط وتنظيم المهام والإنجازات اليومية

  • التحلي بسمات الشخصية القيادية

  • مهارات التقييم والتقدير

  • مهارات تنظيمية قوية جدًا

اكتشف شخصيتك وتعرَّف على التخصص الجامعي المناسب لشخصيتك حسب ميولك الأكاديمية والمهارات الشخصية فقط على اختبار الشخصية عبر منصة فرصة.

اختيبار الشخصية - Personality Test

طبيعة المواد في الاقتصاد المنزلي

غالبًا ما تكون حزمة المواد التي يجتازها الطلبة في مرحلة الثانوية العامة في معظم دول الوطن العربي مشتركة وتكون مزيجًا بين المواد الأساسية مثل اللغة الإنجليزية، واللغة العربية، والرياضيات، والتاريخ، وما إلى ذلك من المواد والمقررات الدراسية ومواد المختصة بفرع الاقتصاد المنزلي مثل ما يلي:

  • العلوم المهنية الخاصة

  • الرسم والتصميم

  • الإدارة والسلامة المهنية

أما بالنسبة للمواد الجامعية، تجمع الخطط الدراسية لطلبة تخصصات فرع الاقتصاد المنزلي بين مواضيع متنوعة كثيرًا حيث يُمكن التعرف على الخطة الدراسية لكل تخصص على حدة من خلال القسم التالي لكن من الجدير الإشارة إلى أهم المواضيع التي تدور حولها مساقات تخصص الاقتصاد المنزلي:

  • الغذاء والتغذية

  • الملابس والنسيج

  • دراسات الطفولة

  • الإسكان وإدارة المنزل

  • العلاقات الأسرية

  • الاقتصاد المنزلي التربوي

  • الفنون

  • رعاية الأمومة والطفولة

  • تاريخ الأثاث والتصميم الداخلي

  • اقتصاديات المنزل وترشيد الاستهلاك

  • رعاية المسنين

  • تقديم الرعاية للشباب والمراهقين

  • إدارة المشاريع الصغيرة

التخصصات الجامعية لفرع الاقتصاد المنزلي | تخصصات الاقتصاد المنزل

يُسمح لطلبة فرع الاقتصاد المنزلي التقدم للقبول في الجامعات والكليات التي تشمل العلوم الإدارية والاقتصادية بالإضافة إلى العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية، والعلوم التربوية، والتربية الرياضية والفنون وبعض تخصصات نظم المعلومات الإدارية ومن أبرز المجالات التي يُمكن لطلبة فرع الاقتصاد المنزلي الانتساب إليها ما يلي:

  • التغذية - Nutrition

  • تربية طفل - Child Education

  • معلم صف - Classroom Teacher

  • تصميم الأزياء - Fashion Design

  • فنون الطهي - Culinary Arts

  • التعليم والوعي المجتمعي - Education and Community Awareness

  • تصميم ديكورات المنزل وإدارة المنزل  - Home Management and Design

  • الخياطة والنسيج - Sewing and Textiles

  • النظافة الشخصية والصحة - Health and Hygiene

عدد سنوات دراسة تخصصات الاقتصاد المنزلي

يلتحق الطلبة في فرع الاقتصاد المنزلي في المدرسة الثانوية لمدة سنتين. أما في الجامعة، يستغرق الحصول على شهادة البكالوريوس في تخصص الاقتصاد المنزلي أربع سنوات.

كل ما تريد معرفته عن فرع الاقتصاد المنزلي

الاقتصاد المنزلي في المستقبل

تُعتبر فروع الثانوية العامة بشكل عام مهمة جدًا ولا يُمكن الاستغناء عن أي منها ولهذا تندرج جميع التخصصات ضمن أقسام مختلفة وفقًا لفئات التخصصات مثل الفرع الزراعي والفرع الصناعي.

إذن، بالنسبة للمستقبل الوظيفي لمجال الاقتصاد المنزلي يُجدر بالذكر أنَّ الاقتصاد المنزلي بكافة فروعه وتخصصاته يُعتبر جزء رئيسي لا يتجزأ من المنظومة التعليمية.

وفي كل الحالات، تُقسم التخصصات الجامعية إلى تخصصات مطلوبة وتخصصات أخرى راكدة ومُشبعة بحسب سوق العمل. فماذا يُعنى بكل من تخصصات مطلوبة وتخصصات راكدة؟

التخصصات المطلوبة هي التخصصات التي يكون سوق العمل بحاجة إليها ممَّا يزيد من احتمالية حصول الخريجين على وظيفة في المجال بشكل سريع.

بينما يُعنى بالتخصصات الراكدة أو المشبعة أنَّها التخصصات التي لا يزداد الطلب عليها في المستقبل. وبالتالي، يُواجه الخريجين صعوبة في العثور على وظيفة. بناءً عليه، يزداد الطلب على معلمي ومعلمات الاقتصاد المنزلي بنسبة 8% حتى عام 2028 في سوق العمل الأوروبية لكن يقل الطلب عليه في بعض الدول العربية.

إيجابيات وسلبيات الاقتصاد المنزلي

بالطبع يُعتبر تعلُّم الشؤون المنزلية التي تشمل إدارة المصاريف والتنظيف والطهي والرعاية وما إلى ذلك أمر إيجابي سواءً للإناث أو الذكور. ومن هذا المنطلق، هناك الكثير من الفوائد والإيجابيات التي نستفيد بها من الاقتصاد المنزلي. ومن الناحية الأخرى، هناك نقاط واعتقادات خاطئة وسلبية لا بد من التطرق إليها:

الإيجابيات:

  • يُعتبر الاقتصاد المنزلي موضوع مهم جدًا خاصةً لرواد المدرسة الأساسية والثانوية نظرًا لاكتساب مهارات يومية مهمة في الحياة اليومية مثل رعاية الأطفال والإسعافات الأولية وتنظيم الميزانية والدخل والتحكم بهما

  • تعلم الاستقلالية

  • التحكم بالمصاريف

  • تعلم أساسيات طهي غذاء متكامل ومتوازن لا يضر بالصحة

  • فرصة التحضير للمستقبل والأمور غير المتوقعة بشكل جيد

  • اكتساب مهارات على مستوى احترافي في صنع واتخاذ القرارات

  • تنمية مهارات الخياطة والتصميم

السلبيات:

  • يجب أن يتعلَّم الطلبة أساسيات الاقتصاد المنزلي في المدارس الحكومية منذ الصغر وليس في البيت حيث يُهمل عدد كبير من الدول والمدارس حول العالم أهمية تعليم الطلبة هذه الأساسيات وهم في عمر صغير كونهم يعتقدون أنَّ المدرسة مخصصة فقط لتعلم الأمور العلمية والنظرية مثل الرياضيات والأدب وما إلى ذلك

  • اعتقاد غالبية الناس أنَّ الاقتصاد المنزلي هو موضوع مقتصر فقط على الإناث

  • يُعتبر المجال الوظيفي لخريجي تخصص الاقتصاد المنزلي محدود وضيق في الوطن العربي حيث ينحصر في بعض الأحيان على العمل كمعلم صف مع العلم أنَّ مجالات الاقتصاد المنزلي أوسع من ذلك بكثير

مجالات عمل الاقتصاد المنزلي

إنَّ الوظائف التي يستطيع خريجي تخصص الاقتصاد المنزلي شغلها متباينة ومتعددة قد تشمل ما يلي:

  • مجال تنسيق الحدائق والنباتات

  • مؤسسات التدريب المهني

  • مجال الأزياء والحياكة

  • الإشراف التربوي في المؤسسات التعليمية أي المدارس والجامعات

  • خدمات الغرف في الفنادق والمنتجعات

  • مجال التجميل

  • مصانع ومحلات الأثاث والمفروشات

  • المستشفيات

  • مؤسسات خدمة المجتمع والمؤسسات المسؤولة عن المشاريع الصغيرة

  • دور رعاية المسنين ومراكز التوعية الأسرية والحماية الاجتماعية

  • مجال التصميم الداخلي

أفضل الجامعات لدراسة تخصصات الاقتصاد المنزلي

يُمكن إيجاد تخصصات هذا الفرع  في معظم الجامعات حول أنحاء العالم ويعتمد الأمر على تصنيف الجامعة. مثلًا، هناك جامعات وفيرة لدراسة التخصصات المرغوبة في أرقى الجامعات الواقعة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول العالم العربي كذلك حيث يُمكنك التعرف على أفضل الجامعات حول العالم من خلال المقالات التي أعدتها منصة تعلَّم لكم:

فرص في مجال الاقتصاد المنزلي

خاتمة المقال

الكثير من العائلات لا تتبع نهج الاقتصاد المنزلي وإعداد الميزانيات، لكن من المؤكد أنَّه فور تجربة هذا الأمر سوف تشعر العائلة بالفرق الكبير حيث يستطيع أفراد الأسرة بفضل الاقتصاد المنزلي التحقق بدقة حول مستوى المعيشة لديهم والتخطيط للحسابات والمصاريف القادمة.

من الجدير بالذكر أنَّه كلما تقدم المرء في العمر وزادت مسؤولياته، ارتفع مدى إدراكه لأهمية الاقتصاد المنزلي وتنظيم الدخل مما يسهم بصورة مميزة في رفع المستوى المعيشي للأسرة من جميع النواحي.

المراجع: theclassroomcareerplanner

تخصصات قد تهمك