كل ما تحتاج معرفته عن تخصصات قسم العلمي
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

كل ما تحتاج معرفته عن تخصصات قسم العلمي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة غن التخصصات العلمية

هل سبق وفكرت بالتخصص الجامعي الذي تود دراسته عند وصولك إلى الجامعة؟ وهل اتخذت القرار حول التخصص الذي ترغب في استكمال الدراسات العليا به إن أردت ذلك؟

فلا يسعنا إنكار مدى صعوبة اتخاذ القرار الذي يخص التخصص الجامعي. فإنَّ هذا القرار من أهم الخطوات التي تتخذها في حياتك الأكاديمية والمهنية كذلك. لذا، احرص على أنْ تصمِّم مستقبلك بيدك، واختر التخصص الذي يتماشى مع ميولك ورغباتك مع الأخذ بعين الاعتبار السمات الشخصية، ومستقبل التخصص، بالإضافة إلى مجموعة وافرة من المعلومات التي تقودك نحو معرفة التخصصات التي تُناسبك، والتخصصات التي يُفضَّل أنْ تبتعد عنها. عليك أنْ تكون حاسمًا في أمر التخصص الجامعي، لأنَّك في مسارك نحو تشكيل رحلتك العلمية والعملية.

أولًا، نعلم في هذه المرحلة أنَّ الطالب في حيرة من أمره، فمن الممكن أنْ يقع بين أمر الإعجاب بالتخصص، والرغبة في دراسته. لهذا، أعدَّ لكم موقع فرصة هذا المقال الذي يُساعدكم في التخلُّص من هذا التردد وحصر التخصصات التي تود الاختيار فيما بينها.

دعونا أيضًا نتخلَّص من فكرة أنه علينا فقط النظر إلى التخصصات التي تزيد من المكانة الاجتماعية! فلا يهم أن تدرس تخصص الطب أو الهندسة مثلًا لأنَّ المجتمع من حولك يريد أن يفخر أو يتباهى بك! حيث يكفي أنْ تكون مميزًا ورائدًا في مجالٍ ما، وسيفخر كل من حولك بك.

خصصنا هذا المقال لمن يجد المتعة في العلوم وحقائقه، فلو كنت ترغب ارتياد "التخصصات العلمية" أو "Scientific Specialties" أو الفرع العلمي، استمتع بالقراءة!

السمات الشخصية لروَّاد تخصصات القسم العلمي

ها أنت قد قاربت على اختيار تخصصك الجامعي، أو تريد التحويل من تخصص إلى آخر. وقُمنا بإعداد قائمة لمن يُفكِّر بالتخصصات العلمية. فلو كنت ترغب دراسة الهندسة أو الكيمياء، أو الانضمام إلى حقل من حقول العلوم، تعرَّف على السمات الشخصية، والقدرات العلمية، والمؤهلات التي ينبغي أن تتوافر بك:

  • المؤهلات العلمية:

    • مهارات جيدة في الرياضيات
      اقرأ المزيد عن تخصص الرياضيات عبر دليل التخصصات الشامل

    • التميّز العلمي، حيث يحبذ الحصول على درجات مرتفعة تحديدًا في المواد العلمية

    • لا يعقل أنْ تكون ترغب ارتياد قسم الفيزياء، أو الطب وأنت متخرجًا من مسار تكنولوجيا المعلومات من الثانوية العامة مثلًا، حيث يجب أن تكون قد التحقت بالمسار العلمي في الثانوية العامة
      اقرأ المزيد: العلوم - Sciences

  • السمات الشخصية:

    • الإلهام والدافعية

    • التمتُّع بذاكرة جيدة

    • دعم التفكير بالمنطق

    • مهارات التحليل الجيدة

    • القيام بالتجارب العلمية

    • تحليل النتائج وتفسيرها

    • وضع الفرضيات والنظريات

    • مهارة حفظ المعلومات واسترجاعها

    • إمكانية الربط بين العلوم والحقول الأخرى

    • بذل الجهود في التفكير بإيجاد حلول للمسائل العلمية الشائكة

    • الفضول المستمر، والتطلُّع دائمًا إلى معرفة الحقائق العلمية

هل وجدت نفسك بالسمات التي سبق ذكرها؟ وهل تعتقد أنَّك الشخص المناسب لدراسة التخصصات العلمية؟ إذًا، تعرَّف من خلال القسم التالي على مجموعة التخصصات التي يُمكنك دراستها.

التخصصات الجامعية للقسم العلمي | تخصصات العلمي

للأسف الشديد، أصبح العالم العربي ينجذب فقط إلى التخصصات العلمية. لا يُعتبر هذا الأمر سيئًا لكن من كُبرى سلبياته هو عدم الاهتمام ببقية التخصصات التالية والتي تُعتبر مشوقة أيضًا مثل تخصصات العلوم السياسية، والعلوم الاجتماعية، والكثير من التخصصات الأخرى التي سنتحدث عنها في مقالات لاحقة.

هناك عدد لا يُعد ولا يُحصى من حقول وتخصصات العلوم، ولعل أبرز تخصصات العلوم ما يلي:

مع العلم أن مواد تخصصات العلوم والخطط الدراسة تختلف من تخصص إلى آخر، حيث يُمكنك التعرُّف على المواد الخاصة بكل تخصص عند قراءة كل مقال على حدة.

عدد سنوات دراسة تخصصات فرع العلمي

غالبًا ما تستغرق جميع التخصصات في الوضع الطبيعي أربع سنين دراسية. لكن من الشائع أنَّ التخصصات العلمية مقسومة إلى قسمين، القسم الأول تزيد مدة التخرُّج منه عن أربع سنوات، بينما تكون مدة التخرُّج من القسم الآخر مدة أربع سنوات أو أقل، حيث يُمكن للطلبة اختصار الوقت وزيادة عدد الساعات والفصول من أجل التخرُّج في ثلاث سنين أو ثلاث سنين ونصف.

على سبيل المثال، يحتاج تخصص الطب الإشعاعي إلى ما يُقارب ست سنوات، بينما لا يستغرق تخصص الصيدلة أكثر من خمس سنوات. وهناك التخصصات التي تحتاج أربع سنين مثل الكيمياء، والفيزياء، والأحياء. والمزيد من التخصصات العلمية التي سبق ذكرها.

مستقبل التخصصات العلمية

تتراوح معظم التخصصات العلمية بين راكدة ومشبعة، أو مطلوبة وذلك نظرًا للحالة العامة لسوق العمل والتي تلعب دور رئيسي في التأثير على نسبة الطلب والركود على التخصص ممَّا يُؤدِّي إلى تقسيم التخصصات إلى مطلوبة، وراكدة ومُشبعة .فماذا نعني بالطلب والركود والإشباع؟

نسبة الطلب على التخصص:

يُقصد بالطلب على التخصص حاجة سوق العمل إليه ممَّا يُسهِّل على خريجيه عملية العثور على وظيفة في المجال.

الركود والإشباع:

بينما يكون التخصص راكدًا أو مشبعًا في حال عدم حاجة سوق العمل إليه. وبالتالي، يكون من الصعب على خريجي التخصص العثور على وظيفة.

ومن التخصصات التي يزداد الطلب عليها جدا ويحتاجها سوق العمل حاليًا وفي المستقبل:

  1. تخصص الطاقة البديلة والطاقة المتجددة - Alternative and Renewable Energy

  2. معظم التخصصات الهندسية - Engineering

  3. علم الفلك - Astronomy

  4. الكيمياء - Chemistry

  5. الهندسة النووية - Nuclear Engineering

  6. الهندسة الكيميائية - Chemical Engineering

تعرَّف أيضًا على قائمة تخصصات الـ STEM المطلوبة، يُقصد بتخصصات الـ STEM، أي التخصصات التي تحتاج إلى مهارات العلوم Science، والتكنولوجيا Technology، والمهارات الهندسية Engineering، والرياضيات Mathematics. لذا، اطلع على قائمة أفضل التخصصات العلمية، وتخصصات الـ  STEM لعام 2019 وذلك وفقًا لموقع worldwidelearn:

  1. الهندسة النفطية - Petroleum Engineering

  2. الفيزياء الذرية - Atomic Physics

  3. هندسة الموارد المائية - Water Resources Engineering

  4. علوم الأحياء المجهرية وعلم المناعة - Microbiological Sciences and Immunology

  5. الرياضيات - Mathematics

  6. هندسة التعدين - Mining Engineering

  7. الإحصاء - Statistics

  8. علم الغابات - Forest Science

  9. الكيمياء الحيوية - Biochemistry

التخصصات العلمية

إيجابيات وسلبيات تخصصات قسم العلمي

لا يخلو أي حقل من حقول العلم أو أي تخصص جامعي من المزايا وحتى العيوب سواءً كان هذا التخصص علميًا أو ما غير ذلك. فقد يكون تخصصك الحالي الذي تدرسه الآن أو الذي تُفكِّر بدراسته لاحقًا ممتعًا ومليئًا بالمعارف والتجارب الجديدة. لكن، من الناحية الأخرى قد يكون يحتاج إلى بذل الكثير من الجهود، والمتابعة، والدراسة.

لذا، تكمُن مهمتنا الأساسية في توفير المعلومات الضرورية كافة والتي تكفي لأنْ تجعلك جاهزًا لاتخاذ القرار حول دراسة تخصص الهندسة الوراثية مثلًا، وعدم دراسة تخصص آخر. حيث يسعى فريق فرصة إلى توفير جميع المعلومات الضرورية عن أي تخصص ترغبه، وتلعب هذه المعلومات الدور الرئيسي في طرح جميع الأمور التي تتعلَّق بالتخصص سواءً كانت أمور إيجابية أم لا وكل ذلك بغاية تأهيل الطلبة وتسليحهم بجميع المعلومات اللازمة التي لا بد معرفتها قبل ارتياد التخصص وذلك لأهمية إدراك كل ما يتعلق في التخصص قبل البدء به، وأثناء دراسته، وحتى بعد التخرُّج منه.

ولعل أبرز الإيجابيات والسلبيات التي تتعلَّق بارتياد التخصصات العلمية ما يلي:

الإيجابيات:

  1. التحسين من كفاءة الحياة

  2. مساهمة العلوم كثيرًا في تطوير التكنولوجيا

  3. اكتساب مكانة مرموقة في المجتمعات حين التخرُّج من إحدى فروع التخصصات العلمية

  4. مكافحة الأمراض من خلال العلوم وتحديدًا عن طريق دراسة التخصصات الطبية والصحية

  5. تسعى حقول العلوم الواسعة وراء هدف تسهيل حياة الإنسان من خلال الاختراعات التي تتوصَّل إليها

  6. النهوض والارتقاء في جميع مجالات الحياة العلمية مثل الصحة، والطب، والتعليم، والعلوم الاجتماعية، والعلوم الاقتصادية
    اقرأ أيضًا: تخصص العلوم الاقتصادية 

  7. يُساعد العلم والوعي نحو المعرفة على حل المشاكل المستعصية التي يُواجهها الإنسان في حياته مثل مشاكل المياه، ومشاكل الغذاء، وحتى الأمور التي تتعلَّق بالدواء وقلة موارده

السلبيات:

  1. تحوَّل العلم مؤخرًا إلى أداة تُستخدم لكسب الأرباح

  2. لدى العلم القدرة على إنهاء حياتنا بلحظات عن طريق القنابل النووية مثلًا!
    اقرأ أيضًا: تخصص الهندسة النووية - Nuclear Engineering

  3. تُعتبر معظم التخصصات العلمية صعبة ومعقدة نوعًا ما وتحتاج إلى الدراسة والتفوق

  4. ربط التكنولوجيا والعلم ببعضهم البعض بشكل مُبالغ به حيث لا معنى للعلم دون التكنولوجيا وأصبحت التكنولوجيا لا تسوى شيئًا دون العلم كذلك

  5. حاجة العلوم إلى المواكبة الدائمة، والمتابعة لأنَّ العلوم تتزايد لحظة تلو الأخرى فمن الضروري البقاء على دراية بكل ما تتوصَّل إليه البحوث والدراسات العلمية

  6. قد تكون بعض التخصصات العلمية خطرة  وتحتاج إلى تقديم بعض التضحيات ومواجهة الصعاب مثل التعامل مع المواد الكيميائية الخطرة أثناء دراسة تخصص الكيمياء أو المختبرات الطبية مثلًا
    تعرَّف على تخصص المختبرات الطبية عبر دليل التخصصات الشامل

  7. عدم تساوي جميع الدول في المستويات العلمية واحتكار بعض الدول للأمور العلمية التي تُتقنها بمستويات أكثر تقدمًا عن غيرها وإساءة الأشخاص عديمي المسؤولية لاستخدام المعارف والعلوم وعدم الاستفادة منها بالشكل الصحيح

مجالات عمل تخصصات القسم العلمي

ممَّا لا شك به بأنَّ المجالات الوظيفية، والآفاق المهنية في سائر ميادين العلوم لا تُعَد ولا تُحصى. لكن من الجدير بالذكر أنَّها تؤدِّي الدور الأكثر أهمية في الحفاظ على ازدهار مجتمعاتنا.

يُوجَد تصنيفات عدة يُمكن أن تنتمي كل وظيفة، مثلًا من يعمل في مجال النحت والرسم والأعمال الحرفية فهو يعمل في القطاع الذي يندرج ضمن فئة أعمال الفنون والتصميم. ومن يعمل في ريادة الأعمال؛ فهو متجهًا نحو إدارة الأعمال والأعمال الإبداعية، وكذلك من يعمل في المختبرات العلمية مهما كان نوعها، فهو رائدًا في الفئة العلمية، وهكذا الأمر.

اطلع على القائمة التالية من أجل التعرُّف على قائمة معظم التخصصات والمهن العلمية:

  • ممرض - Nurse

  • طبيب - Doctor

  • معلم - Teacher

  • عالِمًا - Scientist

  • مهندس - Engineer 

  • مسَّاح - Surveyor

  • كيميائي - Chemist

  • فيزيائي - Physicist

  • باحث - Researcher

  • مستشار - Consultant

  • عالم بيئي - Ecologist

  • جيولوجي - Geologist

  • رائد فضاء - Astronaut

  • عالم فلك - Astronomer

  • عالم جغرافيا - Geography

  • خبير اقتصادي - Economist

  • محلل إحصائي - Statistician

  • صيدلاني - Pharmacologist

  • عالم بكتيريا - Bacteriologist

  • كاتب علمي - Science Writer

  • عالم براكين - Volcanologist

  • أخصائي تكنولوجيا - Technologist

  • أخصائي في علم الأحياء - Biologist

  • مُعالج طبيعي - Physical Therapist

  • مهندس مواد - Materials Engineer

  • متخصص في علم الجينات - Geneticist

  • جيولوجي نفط - Petroleum Geologist

  • أستاذ أو عالم رياضيات - Mathematician

  • مختص في علم الإنسان - Anthropologist

  • المختبرات الطبية - Medical Laboratory

  • فني مختبرات - Laboratory Technician

  • متخصص في الكيمياء الحيوية - Biochemist

  • مهندس ميكانيكي - Mechanical Engineer

  • عالم الأحياء البرية - Wildlife Biologist

  • تقني كيميائي - Chemical Technologist

  • مُعالج وظيفي - Occupational Therapist

  • متخصص في الأحياء الدقيقة - Microbiologist

  • متخصص في علم الأعصاب - Neuroscientist

  • عالم في الطب الحيوي - Medical Laboratory Scientist

  • متخصص في الصيدلة السريرية - Clinical Pharmaceutical Scientist

كما تكثر الجهات التي يُمكن العمل بها في حين التخرُّج من هذا المجال مثل المزارع، والمختبرات، والعيادات، والمستشفيات، والمؤسسات التعليمية بما فيها المعاهد والمدارس والجامعات، ووزارة الصحة، بالإضافة إلى مجالات الرقابة الصحية، ومصانع وشركات الأغذية. علاوةً على مراكز الأبحاث، ومحطات توليد الطاقة والكهرباء. هذا فضلًا عن المزيد والمزيد من الأمثلة التي لا يسعنا حصرها بما فيها مراكز الأرصاد الجوية، ومراكز التنبؤ بالزلازل.

أفضل الجامعات لدراسة التخصصات العلمية حول العالم

غالبًا ما تحظى الجامعات في أمريكا وبريطانيا على المكانة المرموقة والمتميزة في قوائم تصنيف الجامعات عالميًا. وتُوضِّح القائمة التالية أسماء أفضل الجامعات في العالم لدراسة بعض التخصصات العلمية التي تشمل الرياضيات، والكيمياء، والفيزياء، وعلوم الأرض، وعلم الفضاء، وعلم الفلك:
اقرأ المزيد: أفضل 10 جامعات في الولايات المتحدة

  1. جامعة برنستون - Princeton University في أمريكا 

  2. معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا - Massachusetts Institute of Technology في أمريكا

  3. جامعة ستانفورد - Stanford University في أمريكا

  4. جامعة هارفارد - Harvard University في أمريكا

  5. جامعة كامبريدج - University of Cambridge في بريطانيا

أما بالنسبة لأفضل الجامعات العربية:

  1. جامعة الملك فهد للبترول والمعادن - King Fahd University of Petroleum and Minerals في المملكة العربية السعودية

  2. الجامعة الأمريكية في بيروت - American University of Beirut في لبنان

  3. جامعة الملك عبد العزيز - Abdulaziz University في المملكة العربية السعودية

  4. جامعة الملك سعود - King Saud University في السعودية

  5. جامعة الإمارات العربية المتحدة - United Arab Emirates University في الإمارات

اقرأ أيضًا: ترتيب أفضل 10 جامعات عربية عالميًا لعام 2019

أشهر علماء العالم والعرب

ابن بطوطة، Ibn Battuta

لعل ابن بطوطة من أعظم الشخصيات التي أثرت بأعمالهم ومعارفهم في تقدم البشرية، حيث كتب العديد من الكتب التي تُرجمت إلى لغات عدة. واستطاع الرحالة ابن بطوطة من استكشاف الكثير من التغيرات المناخية خلال رحلاته الاستكشافية. 


ابن بطوطة، Ibn Battuta



ابن الهيثم، Ibn Al Haitham

لا  بد أنَّه عالمٌ غنيٌ عن التعريف؛ فهو صاحب العديد من الإنجازات في شتى المجالات مثل الفيزياء، والرياضيات، وعلم الفلك. ومن الجدير بالذكر أنَّه لدى ابن الهيثم أكثر من 200 كتاب تتحدَّث عن المواضيع والمجالات كافة، حيث تُرجمت هذه الكتب إلى لغات كثيرة وعالمية نظرًا لأهميتها.
ابن الهيثم، Ibn Al Haitham


ابن النفيس، Ibn Alnafees

عالم موسوعي مهم جدًا، صاحب إسهامات كثيرة في العلوم، والطب، فهو مكتشف الدورة الدموية الصغرى. كما يُعتبر أعظم عالم فيزيولوجي في العصور الوسطى. وله مؤلفات وأعمال كثيرة منها موسوعة الشامل في الصناعة الطبية وهي أضخم موسوعة طبية في التاريخ يكتبها شخص واحد فقط.
ابن النفيس، Ibn Alnafees


ألبرت أينشتاين، Albert Einstein

أهم عالمًا في تاريخ البشرية، وحصل على شهادة نوبل في الفيزياء، وأنجز كثيرًا في المجال.



إسحاق نيوتن، Isaac Newton

الفيزيائي، وعالم الرياضيات، والمخترع الشهير الذي ساهم في العديد من الاكتشافات، والاختراعات. وهو الذي قادنا إلى فهم قوانين الحركة والجاذبية الأرضية.



ماري كوري، Marie Curie

عالمة فرنسية، وتشتهر بأنَّها أول امرأة تحصل على جائزة نوبل في مجالين؛ الكيمياء والفيزياء. فهي مُكتشفة نظرية النشاط الإشعاعي ممَّا أدَّى إلى اكتشاف علاج أورام الأنسجة السرطانية للمرة الأولى باستخدام الشعاع، هذا بالإضافة إلى اكتشافها عنصرين جديدن هما الراديوم والبلوتونيوم.

خاتمة المقال

لا يكون الخيار سهل عند اختيار التخصص الجامعي، حيث أعدَّت لكم منصة فرصة مقال من شأنه أنْ يُساعدكم على اختيار تخصصك الجامعي، اقرأه الآن: كيف أختار تخصصي الجامعي المناسب؟

فمن الجدير بالذكر أنَّه لا يُوجد تخصص جامعي أفضل أو أسوأ من غيره، فلكل تخصص أهدافه، ومزاياه، وحتى سلبياته. فالأفضل من بين كل هذا هو أنْ تدرس التخصص الجامعي الأنسب والأمثل لك!

نتمنى أن يكون هذا المقال قد منحك جميع المعلومات التي تود معرفتها عن التخصصات العلمية! كما يُمكنك تصفُّح دليل التخصصات على موقع فرصة للتعرُّف على جميع التخصصات وفئاتها.

قائمة المراجع: Vedantu, Montgomeryschoolsmd, worldwidelearn, timeshighereducation

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن!

تخصصات قد تهمك