كل ما تريد معرفته عن الفرع الفندقي والسياحي
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

كل ما تريد معرفته عن الفرع الفندقي والسياحي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن الفرع الفندقي والسياحي

يقع الطلبة في حيرة من أمرهم حين قدوم وقت تحديد التصنيف العلمي للتعليم الثانوي ويقف الطلبة حائرين بين الاختيار بين مجموعات تصنيف الثانوية العامة مثل الفرع الأدبي والفرع العلمي والصناعي والزراعي والمزيد، لكن سوف نتحدث من خلال اليوم عن الطلبة الذين يختارون تصنيف الفرع الفندقي والسياحي. باللغة الإنجليزية، يُمكن إطلاق الاسم "Hospitality and Tourism" على فرع الفندقة والسياحة.

جميعنا ينظر إلى السياحة والسفر أنَّها أفضل أمر يُمكّن الشخص القيام به من أجل كسر روتين الحياة لفترة قصيرة من الزمن وهو حقًا كذلك. من منَّا لا يُحب السفر؟ لكن، لسنا جميعنا نُدرك المصاعب والتحديات وحتى التفاصيل التي تدور في عالم السياحة والآثار والفندقة سوى من قرَّر دراسة السياحة والفندقة في الثانوية العامة والالتحاق في الجامعة بإحدى التخصصات الجامعية ذات الصلة بالسياحة وإدارة الفنداق.

السمات الشخصية لطلبة الفرع الفندقي والسياحي

بعد أن يتخذ الطلبة قرار اختيار الفرع الفندقي والسياحي، عليهم التأكد من اكتساب بعض الصفات والمهارات الشخصية اللازمة وبعض المؤهلات التي سوف نتعرَّف عليها الآن والكفيلة بجعلهم الأشخاص المناسبين للتخصص المناسب:

  • مهارات التنظيم

  • اللباقة في التعامل مع فئات الناس المختلفة

  • مهارات ممتازة في خدمة العملاء

  • مهارات إقناع الآخرين والتأثير بهم

  • التمتع بلياقة وصحة بدنية جيدة

  • الطموح والشغف

  • الانتباه الدقيق إلى التفاصيل

  • مهارات حفظ المعلومات الدقيقة مثل التواريخ وأسماء العواصم وما إلى ذلك

  • شخصية قيادية

  • رغبة في تعلم اللغات

  • التحلي بشخصية اجتماعية ومقابلة الناس والعملاء بصدر رحِب

  • حُب السياحة والسفر

  • التحلي بشخصية قوية وجذابة

  • حُب تعلم العديد من الأمور حول الثقافات الأجنبية والثقافات الأخرى

  • امتلاك معلومات جغرافية

  • مستوى ممتاز في اللغة الإنجليزية

  • التحلي بالمرونة في الحياة العملية

هل تعلم أنَّك على منصة فرصة أنت على بعد خطوة واحدة للتعرف على التخصص الجامعي الذي يُناسب شخصيتك. هيا، اكتشف شخصيتك الآن!

اختبار الشخصية - Personality Test

طبيعة المواد في الفرع الفندقي والسياحي

غالبًا ما تكون حزمة المواد التي يجتازها الطلبة في مرحلة الثانوية العامة في معظم دول العالم العربي مشتركة وتكون مزيجًا بين المواد الأساسية مثل اللغة الإنجليزية، واللغة العربية، والرياضيات، والتاريخ، وما إلى ذلك من المواد والمقررات الدراسية بينما تشمل المواد المتعلقة بالفندقة والسياحة ما يلي:

  • اللغة الفرنسية

  • الجغرافيا

  • السياحة والسفر

  • التدبير الفندقي

  • إنتاج الطعام وخدمته

أما بالنسبة للمواد الجامعية، فهي تختلف باختلاف التخصص الجامعي والجامعة والدولة كذلك لكن يُمككنا القول أنَّ معظم المواد الجامعية تشمل المواضيع ذات الصلة بقطاع الفندقة والسياحة والجغرافيا مثلًا كالمواد التي تعلم الطلبة أساسيات ومبادئ السياحة والإدارة الفندقية، والعمليات اللوجستية في كل من السياحة والفندقة، والتسويق، وأساسيات خدمة العملاء، وما إلى ذلك.

التخصصات الجامعية لفرع الفندقة والسياحة | تخصصات الفندقة والسياح

عدد سنوات دراسة تخصصات الفندقة والسياحة

يلتحق الطلبة في الفرع الفندقي والسياحي في المدرسة الثانوية لمدة سنتين. أما في الجامعة، غالبًا ما تستغرق جميع التخصصات في الوضع الطبيعي أربع سنين دراسية مع العلم أنَّه يُمكن للطلبة اختصار الوقت وزيادة عدد الساعات والفصول من أجل التخرُّج في ثلاث سنين أو ثلاث سنين ونصف.

كل ما تريد معرفته عن الفرع الفندقي والسياحي

مستقبل الفندقة والسياحة

تُعتبر فروع الثانوية العامة بشكل عام مهمة جدًا ولا يُمكن الاستغناء عن أي منها ولهذا تندرج جميع التخصصات ضمن أقسام مختلفة وفقًا لفئات التخصصات لهذا قد لا يتوقف الطلب على معظم التخصصات المذكورة سابقًا لكن بالتأكيد تختلف نسبة الطلب وعدمه من دولة إلى أخرى.

وفي كل الحالات، تُقسم التخصصات الجامعية إلى تخصصات مطلوبة وتخصصات أخرى راكدة ومُشبعة بحسب سوق العمل. فماذا يُعنى بكل من تخصصات مطلوبة وتخصصات راكدة؟

التخصصات المطلوبة هي التخصصات التي يكون سوق العمل بحاجة إليها ممَّا يزيد من احتمالية عثور الخريجين على وظيفة في المجال بشكل سريع.

بينما يُعنى بالتخصصات الراكدة أو المشبعة أنَّها التخصصات التي لا يزداد الطلب عليها في المستقبل. وبالتالي، يُواجه الخريجين صعوبة في العثور على وظيفة.

يتأثر القطاع السياحي بالعوامل المحيطة كثيرًا. على سبيل المثال، لا نستطيع أن ننسى تعليق السياحة كلها في جميع أنحاء العالم بسبب وباء كورونا. وبغض النظر عن الظروف المحيطة سواءً كانت محلية أو عالمية، لا يُمكن الاستغناء عن السياحة ومن الجدير بالذكر أنَّ هناك عدد كبير من دول العالم معتمدة بشكل أولي على السياحة وفي الوقت الحالي، لا يزداد الطلب على التخصصات السياحية والفندقية بل يُمكن اعتبار الحاجة إليها متوسطة في مختلف أرجاء العالم  وما يجدر الإشارة إلى أنَّ موقع soegjobs يتوقع أن السياحة ستُصبح بدورها أكبر قطاع للتوظيف خلال العقد المُقبل.

إيجابيات وسلبيات الفندقة والسياحة

من خلال هذا القسم، سوف نركز على أهم وأبرز الإيجابيات والسلبيات المتعلقة بقطاع السياحة والفندقة بشكل عام:

الإيجابيات:

  • يمنح العمل في هذا المجال صاحبه مرونة وحرية أكبر في العمل مقارنةً بمجالات أخرى

  • التعرف على فئات مختلفة من الناس من جميع أنحاء العالم

  • يُعتبر المجال السياحي مجالًا مستمرًا وثابتًا بغض النظر عن شدة تأثره بالعوامل المحيطة

  • تتنوع مجالات العمل في قطاع السياحة والفندقة

  • يتميز مجال السياحة بأنَّه يلم جميع فئات الناس في العالم مثل المشاهير والقادة والشخصيات السياسية بالإضافة إلى الممثلين وما إلى ذلك من الشخصيات المهمة

  • فرص السفر تزداد للعاملين في المجال

السلبيات:

  • يُعتبر العمل في قطاع السياحة والفندقة مليئًا بالمتطلبات والتوتر

  • طبيعة العمل تكون على مدار 24/7/365

  • ساعات العمل طويلة

  • تكون مواصفات المشاريع المطلوبة عالية بينما يكون الموعد النهائي لتسليمها ضيق جدًا

  • رواتب منخفضة

مجالات عمل فرع الفندقة والسياحة

هناك مجالات عديدة ومتنوعة للعمل في مجال الفندقة والسياحة مثل الفنادق، والمطاعم، والمنتزهات، وشركات الطيران والرحلات الجوية، وجميع المواقع الترفيهية حيث يُمكّن العمل في هذه المجالات من ممارسة وظائف عدة مثل الإرشاد السياحي، وإدارة المكاتب السياحية، هذا بالإضافة إلى القيام بأعمال التسويق والدعاية والإعلان.

تصفَّح دليل الوظائف السياحية عبر منصة فرصة وتعرف على كل المعلومات التي تحتاج أن تعرفها حول الوصف الوظيفي لمهنة مضيف طيران أو موظف الحجوزات والمرشد السياحي إلى جانب المزيد من الوظائف السياحية.

أفضل الجامعات لدراسة تخصصات الفندقة والسياحة

أعدَّت لكم منصة فرصة قائمة تحتوي على أفضل الجامعات  في مجال الفندقة:

  1. جامعة هونغ كونغ للفنون التطبيقية - The Hong Kong Polytechnic University في الصين
  2. جامعة بيس - Pace University في الولايات المتحدة


  3. جامعة كورنيل - Cornell University في الولايات المتحدة


  4. جامعة برايتون - University of Brighton في المملكة المتحدة


  5. جامعة سري - University Of Surrey في بريطانيا

أيضًا، يُمكن إيجاد تخصصات الفرع الصناعي مثل تخصص الهندسة الصناعية في معظم الجامعات حول أنحاء العالم ويعتمد الأمر على تصنيف الجامعة. مثلًا، هناك أرقى الجامعات الواقعة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول العالم العربي كذلك حيث يُمكنك التعرف على أفضل الجامعات حول العالم من خلال المقالات التي أعدتها منصة تعلَّم لكم:


فرص في مجال الفندقة والسياحة

أعدَّت لكم منصة فرصة قائمة بأبرز الدورات المجانية وفرص التدريب المهني المتاحة عبر الإنترنت المتوفرة في مجال الفندقة والسياحة والتي يُمكنك تصفحها الآن:

معلومات شيقة في الفندقة والسياحة

المجلس العالمي للسياحة والسفر أو World Travel and Tourism Council هو مجلس يتكوَّن من الحكومات والدول الأعضاء يُعنى بزيادة الوعي حول قطاع السياحة والسفر كما يُعتبر المجلس الوحيد المعنيّ بقطاع السياحة الخاص في جميع أنحاء العالم. إضافةً إلى ذلك، تشمل أنظمة المجلس العالمي للسياحة والسفر البحث في التأثير الاجتماعي والاقتصادي للسياحة إلى جانب تنظيم المؤتمرات والقمم العالمية ذات الصلة بمجال السياحة. ونشر مؤخرًا المجلس ما يلي:

  • يُوظِّف قطاع السياحة والفندقة عددًا من الأشخاص يفوق عدد العاملين في مجالات صناعة السيارات، والتعدين، والخدمات المالية، ومجال التصنيع معًا

  • من بين كل 10 وظائف في العالم، هناك واحدة في مجال السياحة

  • واحدة من كل خمسة وظائف على الأقل متوفرة بفضل السياحة

  • يُسهم قطاع السياحة بما نسبته 10.6٪ من الناتج  المحلي الإجمالي العالمي

  • من المتوقع أن يُحقق قطاع الضيافة والسياحة نمو نسبته 150٪ على المتوسط العالمي

خاتمة المقال

من الفنادق إلى الرحلات البحرية، ومن السياحة إلى الترفيه، تنفرد السياحة بتاريخ عريق يعود إلى آلاف السنين وبلا شك أنَّه سوف يستمر هذا القطاع في الازدهار حتى ملايين السنين وفي ختام هذا المقال، لا بد من الإشارة إلى أنَّ المرونة هي سر نجاح القطاع السياحي فالسياحة فن وتاريخ وحضارة لأنَّ السياحة النشطة تُنعش جميع القطاعات والجوانب من حولها مثل الاقتصاد، والمجتمعات، والسياسة.

المراجع: soegjobs

تخصصات قد تهمك